داعش يتبنى الهجوم الانتحاري في بافاريا الألمانية – إرم نيوز‬‎

داعش يتبنى الهجوم الانتحاري في بافاريا الألمانية

داعش يتبنى الهجوم الانتحاري في بافاريا الألمانية

المصدر: برلين- إرم نيوز

قالت وكالة أعماق للأنباء التابعة لتنظيم ”داعش“ المتطرف، اليوم الإثنين، إن منفذ الهجوم الانتحاري في المهرجان الموسيقي في بلدة أنسباخ التابعة لولاية بافاريا الألمانية، والذي أسفر عن مقتله، وجرح نحو 10 أشخاص، ينتمي إلى التنظيم.

وأضافت الوكالة التابعة لــ ”داعش“، أنه نفذ العملية الانتحارية استجابة لنداءات تطالب باستهداف دول التحالف التي تقاتل تنظيم ”داعش“.

وعلى صعيد متصل، قال وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية، يواخيم هيرمان، إن لقطات فيديو باللغة العربية عثر عليها على الهاتف المحمول لمنفذ الهجوم، وهو لاجىء سوري، أظهرت أن الهجوم كان إرهابيًا.

وأضاف هيرمان خلال مؤتمر صحفي، ”تظهر الترجمة الأولية للفيديو، أنه قال بوضوح: بسم الله، وبايع زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي. وهو زعيم شهير للإسلاميين في عمل انتقامي من الألمان لأنهم يقفون في طريق الإسلام. أعتقد بعد هذا الفيديو، أنه ما من شك أن الهجوم كان إرهابيًا، وذا خلفية إسلامية.“  على حد زعمه.

وكان هيرمان، قد قال في وقت سابق، إن منفذ الهجوم (17) عامًا،  وصل إلى ألمانيا قبل عامين وحاول الانتحار مرتين من قبل، مضيفًا أن “الشاب كان يحمل حقيبة ظهر ممتلئة بالمتفجرات وأجزاء معدنية“.

وفي أعقاب هجوم بافاريا الانتحاري، رفض وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، وضع جميع اللاجئين في ألمانيا في دائرة الاشتباه العام على خلفية التفجير الانتحاري في بلدة أنسباخ بولاية بافاريا. مؤكدًا، أن الأغلبية العظمى للاجئين يأتون لألمانيا للعيش في سلام.

 وأضاف ميزير:“لابد من الفصل بين هؤلاء وبين الجناة بشكل سليم“.

من جهته، أعلن نائب رئيس الشرطة في منطقة ميتلفرانكن جنوب ألمانيا، رومان فيرنتيغر، اليوم الإثنين، أن منفذ تفجير انسباخ الانتحاري، ينحدر من مدينة حلب السورية، وكانت تظهر عليه إصابات حرب.

وأوضح فيرنتيغر، أنه خلال تشريح جثته تم العثور على شظايا في قدميه وساقيه، وأنه يتعين الآن توضيح إلى أي مدى كانت لدى الرجل خلفية عسكرية.

وأضاف فيرنتيغر أن،“ الرجل كان يعرف بالتأكيد كيف يقتل نفسه بمفرده“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com