أخبار

وزير خارجية تركيا: العلاقات مع أمريكا سوف تتأثر إذا لم تسلم غولن
تاريخ النشر: 25 يوليو 2016 9:00 GMT
تاريخ التحديث: 25 يوليو 2016 9:14 GMT

وزير خارجية تركيا: العلاقات مع أمريكا سوف تتأثر إذا لم تسلم غولن

تركيا تدعي أن رجل الدين فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 مسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة.

+A -A
المصدر: إرم نيوز - أنقرة

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، أن العلاقات بين أنقرة وواشنطن سوف تتأثر إذا لم تسلم الولايات المتحدة رجل الدين فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة هذا الشهر.

وأضاف أنه سيلتقي بمسؤولين أمريكيين لمناقشة الأمر خلال زيارة مقبلة.

وتدعي تركيا أن غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999، مسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة، فيما ينفي غولن هذه الاتهامات.

وأكدت واشنطن أن على أنقرة تقديم  أدلة واضحة  أولاً على ضلوع غولن في محاولة الانقلاب، كما قال محامون: ”إن أي إجراءات تسليم قد تستغرق سنوات“.

وكشف مولود تشاووش أن تركيا ستقيل عدداً من السفراء فيما يتعلق بمحاولة الانقلاب العسكري الفاشلة.

وبلغ عدد من اعتقلتهم السلطات التركية أو أوقفتهم عن العمل أو أخضعتهم للتحقيق من الجنود والقضاة والشرطة والمعلمين والموظفين المدنيين وآخرين أكثر من 60 ألفاً منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في 15 يوليو/ تموز.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك