أمريكا تحث تركيا على الالتزام بسيادة القانون بعد الانقلاب الفاشل

أمريكا تحث تركيا على الالتزام بسيادة القانون بعد الانقلاب الفاشل

المصدر: واشنطن – إرم نيوز

حثت الولايات المتحدة الأمريكية، تركيا، على ملاحقة محرضي محاولة الانقلاب الفاشلة، وفقًا لسيادة القانون.

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، حث تركيا أثناء محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، أمس الخميس، على ملاحقة محرضي محاولة الانقلاب الفاشلة وفقًا لسيادة القانون.

وأضاف البيان أن بايدن ”عبر عن تأييد لا يتزحزح للديمقراطية في تركيا، وأشاد بالتزام الشعب التركي بالمؤسسات الديمقراطية“.

من جانبها، قالت رئاسة الوزراء التركية، في بيان، إن ”بايدن أبدى خلال الاتصال تفهم بلاده لطلب أنقرة في إعادة فتح الله غولن المقيم في ولاية بنسلفانيا الأمريكية“، مشيرًا إلى ”ضرورة إصدار المحاكم الأمريكية المستقلة، قرارًا في هذا الخصوص“.

وتصف السلطات التركية منظمة فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998، بـ“الكيان الموازي“، وتتهمها بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش، والوقوف وراء المحاولة الانقلابية الفاشلة مساء الجمعة الماضية.

وفي سياق متصل، قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيدريكا موجيريني، أمس الخميس إنه ”يجب على تركيا ألا تستخدم المؤسسات الديمقراطية لتقويض حقوق الإنسان في أعقاب محاولة الانقلاب الفاشلة“.

وأضافت موجيريني خلال لقاء بمؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، ”نقول لأصدقائنا الأتراك بصورة واضحة للغاية إننا ندعم بشكل كامل المؤسسات.. المؤسسات الديمقراطية والمؤسسات الشرعية.. لكن لا يوجد عذر أو سبيل يمكن من خلاله لرد الفعل أن يقوض الحريات والحقوق الأساسية“.

وتابعت ”ما نراه على وجه الخصوص في مجالات الجامعات والإعلام والقضاء غير مقبول“.

وشهدت أنقرة وإسطنبول، الجمعة الماضية، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع –بحسب السلطات التركية- لمنظمة فتح الله غولن، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة