تركيا تتبرأ من الطيار الذي أسقط المقاتلة الروسية

تركيا تتبرأ من الطيار الذي أسقط المقاتلة الروسية

المصدر: أنقرة- إرم نيوز

قال نائب رئيس حزب ”العدالة والتنمية“ ياسين أكتاي إن الطيار التركي الذي أسقط الطائرة الروسية ”سو-24“ في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي اتخذ القرار من تلقاء نفسه.

وأوضح أكتاي في لقاء مع وكالة ”سبوتنيك“ الروسية، الخميس: ”قرار إسقاط الطائرة اتخذ في الجو، قرارات مثل هذه يتخذها الطيار استرشادا بالقواعد (التي تتخذ في حالات مماثلة) لكنه كان قادرا على عدم إسقاط الطائرة التي انتهكت المجال الجوي لفترة قصيرة“.

وتابع أكتاي: ”إسقاط الطائرة الروسية، التي كما اتضح أنها كانت تغادر المجال الجوي يثير تساؤلات“.

وأضاف  أن تركيا دافعت عن تصرفات طيارها حتى لا يشكك في قواعد استخدام القوة.

وذكرت أنقرة في وقت سابق أن الطيارين التركيين اللذين أسقطا القاذفة الروسية قد اعتقلا، على خلفية مشاركتهما في محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد.

وشهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي توترا كبيرا بعدما أسقط سلاح الجو التركي القاذفة الروسية ، ووصفت موسكو حينها هذا العمل بـ ”الطعنة في الظهر“.

وأثرت هذه الحادثة بشكل بالغ  على العلاقات الاقتصادية بين البلدين، إذ قررت روسيا في نوفمبر/تشرين الثاني فرض عقوبات تجارية على تركيا شملت العديد من القطاعات، منها حظر استيراد المنتجات الزراعية، ووقف الرحلات السياحة، ومنع توظيف العمال الأتراك، وفرض تأشيرة على الأتراك الذين يزورون روسيا.

واعتذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الـ 27 من يونيو/حزيران، لروسيا عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية، في مؤشر على أن أنقرة تسعى لتحسين العلاقات التي أضر توترها بالاقتصاد التركي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة