أخبار

النمسا تعتقل امرأة يشتبه بأنها جهادية
تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2014 0:33 GMT
تاريخ التحديث: 17 أكتوبر 2014 0:37 GMT

النمسا تعتقل امرأة يشتبه بأنها جهادية

المرأة تنحدر من أصل عراقي، واعتقلت بعد عودتها من سوريا وذلك للاشتباه في أنها تخطط لشن هجوم وأنها قضت وقتا مع جماعة جهادية.

+A -A

برلين- اعتقلت السلطات النمساوية امرأة ألمانية (33 عاما) تنحدر من أصل عراقي كانت عائدة من سوريا مع ابنها البالغ من العمر ثمانية أعوام وذلك للاشتباه في أنها تخطط لشن هجوم وأنها قضت وقتا مع جماعة جهادية.

وقالت متحدثة باسم هيئة الادعاء في ولاية ميونيخ، الخميس، إن السلطات النمساوية تصرفت بناء على أمر اعتقال أصدرته ألمانيا واعتقلت أيضا صديق المرأة وهو ألماني ينحدر من أصل تركي عمره 20 عاما، وكان الثلاثة يسافرون عبر مدينة فيلاخ القريبة من حدود النمسا مع إيطاليا وسلوفينيا.

وقالت المتحدثة إن المرأة وصديقها اعتقلا في 11 من أكتوبر/ تشرين الأول وإن موعد تسليمهما لألمانيا يتوقف على السلطات النمساوية.

وقالت متحدثة باسم مدينة فيلاخ النمساوية إن الفتى الصغير تقوم على رعايته هيئة الخدمات الاجتماعية ومن المتوقع ان تأتي جدته من ألمانيا لتتسلمه.

وفي حادث منفصل قال مكتب المدعي الاتحادي الألماني، إن الشرطة في فرانكفورت اعتقلت مواطنا ألمانيا عمره 27 عاما يدعى سفيان ك. ويعتقد أنه قضى عاما في القتال مع جبهة النصرة في سوريا المتحالفة مع تنظيم القاعدة.

وتذهب تقديرات أجهزة الاستخبارات الألمانية إلى أن نحو 450 شخصا غادروا ألمانيا للانضمام إلى الجماعات الجهادية في سوريا، وأن نحو 150 منهم عادوا إلى الوطن، ويجري اتخاذ إجراءات جنائية بحق نحو 200 مشتبه به.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك