أخبار

إيطاليا تستنفر أمنيًا بعد هجوم نيس‎
تاريخ النشر: 15 يوليو 2016 7:08 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2016 7:33 GMT

إيطاليا تستنفر أمنيًا بعد هجوم نيس‎

هجوم نيس يخلق حالة من الخوف لدى الجارة الجنوبية، إيطاليا، التي أكدت أن جهازها الأمني، "لا يألو جهدًا".

+A -A
المصدر: روما - إرم نيوز

قال وزير الداخلية الإيطالي أنجلينو ألفانو، اليوم الجمعة، إن بلاده ستعزز الإجراءات عند معابرها البرية الثلاثة مع فرنسا، بعد الهجوم الذي وقع بشاحنة في مدينة نيس.

وقال ألفانو على حسابه في تويتر: ”جهازنا الأمني لا يألو جهدًا“.

وكانت مصادر إعلامية فرنسية، أكدت  أن شابًا تونسيًا، يبلغ من العمر 31 عامًا، استقل شاحنة كبيرة، أقدم على دهس جمع من الناس في مدينة نيس، احتشدوا لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني، في وقت متأخر من ليل أمس الخميس.

وأسفرت العملية عن سقوط 84 قتيلًا، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى بينهم 15 في حالة خطرة، بحسب أحدث حصيلة أعلنها وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، فجر الجمعة، والذي أفاد بأن من بين الضحايا مسؤولا كبيرا في الشرطة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك