وكالة الطاقة الدولية تحذر من الاعتماد على نفط الشرق الأوسط

وكالة الطاقة الدولية تحذر من الاعتماد على نفط الشرق الأوسط

المصدر: باريس – إرم نيوز

حذرت وكالة الطاقة الدولية من زيادة اعتماد العالم على نفط الشرق الأوسط الذي تبلغ نسبته من سوق الطاقة العالمي 34 %، وهي أعلى نسبة منذ عام 1975 حين كان نصيب دول المنطقة من سوق الطاقة العالمي 36 %.

جاء تحذير الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها في سياق انخفاض أسعار الخام، الأمر الذي زاد من الطلب العالمي، بالتالي جعل حصة كبار منتجي الشرق الأوسط من سوق النفط أكبر مما كانت عليه.

وتنتج دول منطقة الشرق الأوسط نحو 30 مليون برميل يوميا، في حين تتوقع الوكالة أن يزيد مع زيادة الطلب على نفط المنطقة في العامين المقبلين.

في هذا الإطار، اعتبر المدير التنفيذي لوكالة الطاقة فاتح بيرول أن المبالغة في زيادة الاحتياطيات والإنتاج من أميركا الشمالية يعني الاستمرار في الاعتماد أكثر على نفط الشرق الأوسط.

وقال بيرول في  مقابلة مع صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية إن الطلب على نفط منتجي الشرق الأوسط ارتفع في العامين الماضيين مع هبوط الأسعار واستمرارهم في الإنتاج مقابل توقف بعض المنتجين للنفط عالي التكلفة في أميركا وكندا والبرازيل

وأشار بيرول إلى أن نصيب السعودية والعراق من سوق النفط يزداد ليقترب مما كان عليه في أزمة إمدادات الطاقة في السبعينيات من القرن الماضي، في الوقت الذي أشار فيه إلى أنه في العام 1985 هبط نصيب دول الشرق الأوسط من سوق النفط العالمي إلى 19 % فقط بسبب زيادة إنتاج النفط بكثافة من بحر الشمال.

والوكالة الدولية للطاقة هي منظمة دولية تعمل في مجال البحث وتطوير وتسويق تقنية الطاقة واستخداماتها، كما تمتلك المنظمة رصيدا استراتيجيا من النفط، يمكنها بواسطته التدخل في السوق.

 تشكلت المنظمة عام 1973 من 16 دولة صناعية بغرض التصرف الجماعي لمواجهة أزمة النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة