أحد الناجين من مجزرة ”داكا“ يروي تفاصيل 11 ساعة في الرعب

أحد الناجين من مجزرة ”داكا“ يروي تفاصيل 11 ساعة في الرعب

المصدر: دكا ـ إرم نيوز

تحدث أحد الناجين من مجزرة داكا في بنغلاديش، للصحافة الفرنسية عما حدث في تلك الليلة المرعبة، وهو أحد العاملين بمطعم Holey Artisan Bakery ، فضل عدم ذكر اسمه من شدة الخوف.

وجاء في حكايته، أن الخاطفين أخبروا الرهائن أنهم لن يقتلوا إلا من كان غير مسلم، وتابع “ أخذوني رفقة اثنين من زملائي وأرغمونا على البقاء جلوسًا، ورؤوسنا فوق طاولة“.

وأضاف، ”كنت أدعو الله ورأسي منخفض، وقد تقيأت عدة مرات. حذرونا من رفع رؤوسنا، لكنني في لحظة ما رفعت رأسي قليلا ورأيت جثة مضرّجة بالدماء على الأرض“.

وقال الرجل، إنه اعتقد لوقت طويل أنه لن يخرج حيًا بعد 11 ساعة من الكابوس المرعب، الذي عاشه ليلة الجمعة/السبت، وقتل خلاله 18 رهينة من بين 20 شخصاً احتجزهم الخاطفون.

وكان وزير الداخلية البنغالي، قد صرح أن قتل الرهائن تم غالبًا في العشر دقائق الأولى من الهجوم، الأمر الذي أكده الشاهد بقوله ”أظن أنه تم تنفيذ جرائم القتل مباشرة بعد دخولهم للمطعم، فقد سمعنا الكثير من الصراخ والبكاء والطلقات النارية خلال الدقائق الأولى، وبعدها صمت طويل. وفي منتصف الليل سمعنا طلقات نارية جديدة ثم الهدوء.“

7b110ab4-f08f-433c-a63f-c39f73d89f80

وأشار الناجي، إلى أنه ”لم تكن هناك كهرباء، لكنني كنت قادرًا على رؤية بعض الزبائن البنغاليين الجالسين على طاولة بالقرب منا، وكان الجميع صامتًا“.

وأكد، أنه في آخر الليل سألنا الخاطفون إذا ما كنا سنصوم لأننا في رمضان، قلت نعم فحملوا لنا بعض الأكل لنتسحر قبل طلوع الشمس، لم أتناول إلا قليلا وشربت الماء“.

ووصف الشاهد تحركات المهاجمين، حيث كان يراهم وهم يحملون الأسلحة و المناجل طيلة الوقت، ويتنقلون من غرفة لأخرى ولا يجلسون أبدا، ”وعندما تأكدوا أن القوات ستقتحم المكان، جاؤوا عندنا وبدؤوا ينصحوننا بعدم تلويث سمعة الإسلام، وأن نكون مسلمين صالحين.. ثم غادروا الغرفة وسمعنا الكثير من الطلقات النارية، وبعد بضع دقائق انتهى كل شيء“.

bc3cd4ae-ebf9-4547-aa6a-2abf00c6eb83

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com