داعش يعلن مسؤوليته عن قتل 20 شخصًا بهجوم على مقهى في بنغلادش

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل 20 شخصًا بهجوم على مقهى في بنغلادش

دكا ـ  قالت وكالة أعماق، التابعة لتنظيم الدولة، اليوم الجمعة، إن عناصر من التنظيم المتشدد هاجمت مطعمًا يرتاده الأجانب في عاصمة بنغلادش.

وأكدت الوكالة، أن تنظيم داعش أعلن أنه قتل أكثر من 20 شخصًا في الهجوم على مقهى في دكا. رغم أن الشرطة لم تؤكد حتى الآن سوى مقتل شرطيين.

وقالت الشرطة في بنغلادش، إن مسلحين هاجموا مطعمًا يرتاده الأجانب في الحي الدبلوماسي في العاصمة داكا اليوم الجمعة، واحتجزوا رهائن بينهم عدد كبير من الأجانب.

وقال بينجير أحمد، قائد القوات الخاصة من شرطة بنغلادش، إن عددا يتراوح بين ثمانية وتسعة مسلحين هاجموا مطعم هولي أرتيزان في حي جولشان في داكا، وإن الشرطة مستعدة لبدء عملية لإنقاذ الرهائن.

وذكرت شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية، أن عدد المحتجزين داخل المطعم 20 شخصًا.

وقال قائد القوات الخاصة، إن المهاجمين أمطروا الشرطة بالقنابل. وقالت الشرطة إن أحد أفرادها قتل وأصيب اثنان في إطلاق نار أثناء حصار المطعم.

وقال شاهد من منزله بالمنطقة، إن بوسعه سماع دوي إطلاق نار بعد نحو ثلاث ساعات من بدء الهجوم. وقال طارق مير ”الفوضى تعم هناك. الشوارع مغلقة وهناك عشرات من عناصر القوات الخاصة.“

واشنطن تؤكد سلامة دبلوماسييها في داكا

وفي هذه الأثناء، قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة، إنها تأكدت من سلامة كل طاقم الدبلوماسيين في بعثتها في داكا عاصمة بنغلادش، عقب هجوم مسلحين على مطعم في الحي الدبلوماسي بالمدينة.

ولكن المتحدث جون كيربي، لم يتمكن من تأكيد ما إذا كان هناك مواطنون أمريكيون من بين الرهائن المحتجزين في المطعم.

وقال كيربي، في إفادة صحفية ”لقد تأكدنا من سلامة كل الأمريكيين الذين يعملون في البعثة الدبلوماسية“ في داكا، لكنه أضاف أن الموقف ”متغير جدا“.

وأضاف في وقت لاحق، ”لازلنا نتأكد من سلامة المدنيين الأمريكيين.“

وبدوره، قال متحدث باسم الخارجية الألمانية مساء اليوم، إن السفارة الألمانية في داكا تحاول التأكد من عدم تأثر أي مواطنين ألمان في الهجوم.

ايطاليون من بين المحتجزين

وقال مصدر بوزارة الخارجية الإيطالية، إنه يعتقد بوجود مواطنين إيطاليين بين المحتجزين في المطعم اليوم الجمعة. وأضاف المصدر أنه لم يتضح عدد الإيطاليين الذين يعتقد احتجازهم بالمطعم.

وكان تبادل إطلاق نار كثيف، وقع مساء الجمعة، في مطعم بالحي الدبلوماسي بالقرب في دكا، عاصمة بنغلادش بين عناصر أمنية ومجموعة من المسلحين، على ما أفادت الشرطة.

وتفيد تقارير بأن هناك أجانب بين الرهائن ويوجد المقهى في منطقة جولشان الراقية التي يرتادها الأجانب.

ووقع الهجوم قرب ”نورديك كلاب“، الذي يرتاده الأجانب من دول شمال أوروبا، والقريب من سفارة قطر.

وشهدت بنغلادش سلسلة هجمات، كان معظمها باستخدام المناجل واستهدفت مدونين وملحدين وأتباع أقليات دينية في البلد، الذي يبلغ عدد سكانه 160 مليونا أكثرهم مسلمين.

وقتل متشددون أجنبيين اثنين العام الماضي، في تطور دفع شركات أجنبية عاملة في صناعة الملابس في البلاد لتعليق زياراتهم إلى داكا.

وتبنى كل من تنظيمي الدولة والقاعدة هجمات مسلحة في بنغلادش. لكن الحكومة تنفي ضلوع أي منظمات أجنبية متشددة وتحمل المسؤولية للجماعتين المحليتين أنصار الإسلام وجماعة المجاهدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com