زعيم كوريا الشمالية يبدي استعداده لتحسين العلاقات مع الصين

زعيم كوريا الشمالية يبدي استعداده لتحسين العلاقات مع الصين
North Korea leader Kim Jong Un (C) provides field guidance at the newly completed Yonphung Scientists Rest Home, south of Pyongyang, in this undated photo released by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA) in Pyongyang October 22, 2014. REUTERS/KCNA (NORTH KOREA - Tags: POLITICS) ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THE AUTHENTICITY, CONTENT, LOCATION OR DATE OF THIS IMAGE. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SALE FOR MARKETING OR ADVERTISING CAMPAIGNS. THIS PICTURE IS DISTRIBUTED EXACTLY AS RECEIVED BY REUTERS, AS A SERVICE TO CLIENTS. NO THIRD PARTY SALES. NOT FOR USE BY REUTERS THIRD PARTY DISTRIBUTORS. SOUTH KOREA OUT. NO COMMERCIAL OR EDITORIAL SALES IN SOUTH KOREA

المصدر: سول - إرم نيوز

أبدى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج – أون استعداده لتحسين العلاقات بين بيونج يانج وبكين، وذلك في رسالة إلى الرئيس الصيني شي جين بينج.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الزعيم الكوري الشمالي أدلى بتلك التعليقات في رسالة تهنئة للرئيس الصيني أمس الخميس بمناسبة الذكرى الـ 95 لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

ونقلت الوكالة الكورية الشمالية عن كيم قوله: ”لدينا استعداد لأن نطور مع رفاقنا الصينيين الصداقة بين كوريا الشمالية والصين التي تمتد لأصول تاريخية طويلة، كما يتطلب القرن الجديد ومن أجل الدفاع عن السلام والامن في شمال شرق آسيا“.

وتندرج هذه الخطوة في إطار جهود كوريا الشمالية لإصلاح العلاقات المتوترة مع الصين قبل الذكرى السنوية التي تصادف هذا الشهر لتوقيعهما على معاهدتهما العسكرية، حسبما أفادت وكالة ”يونهاب“ الكورية الجنوبية للأنباء.

وتحتفل الدولتان بالذكرى الـ 55 للتوقيع على المعاهدة العسكرية في 11 تموز/ يوليو الجاري وسط احتمالات بأن ترسل بكين مسؤولاً رفيع المستوى إلى بيونج يانج في مقابل أحدث زيارة قام بها المسؤول الحزبي الكوري الشمالي ري سو-يونج إلى الصين.

وتحتفل كوريا الشمالية أيضا في 27 من الشهر ذاته بالذكرى الـ 63 لما تزعم أنه انتصارها في الحرب الكورية (1953-1950) التي انتهت بهدنة.

وخاضت الصين قتالاً إلى جانب كوريا الشمالية ضد القوات الكورية الجنوبية والأمريكية وقوات الامم المتحدة، وفقاً لرويترز.

وكان ري وهو نائب رئيس حزب العمال الحاكم قد قام بزيارة نادرة إلى الصين في أواخر أيار/مايو الماضي في محاولة على ما يبدو لتحسين العلاقات المتوترة مع بكين في أعقاب التجارب النووية لبيونج يانج.

ودافع المسؤول الكوري الشمالي عن سعي البلاد لتطوير برامجها النووية واقتصادها بشكل متزامن خلال محادثاته مع الرئيس الصيني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com