حزب نمساوي متطرف يحذر اللاجئين من التعرض لنساء النمسا – إرم نيوز‬‎

حزب نمساوي متطرف يحذر اللاجئين من التعرض لنساء النمسا

حزب نمساوي متطرف يحذر اللاجئين من التعرض لنساء النمسا

المصدر: إرم نيوز - خالد الرواشدة

نشر حزب الحرية النمساوي اليميني المتطرف، مقطعاً مصوراً يحذر فيه اللاجئين من لمس النساء في النمسا، في حين أنكر الحزب المعادي للاتحاد الاوروبي والمسلمين أن يكون المقطع المصور يحمل إهانة لأي جهة و صرح أنه يحقق خدمة جماهيرية.

و قال حزب الحرية الذي خسر مرشحه في الانتخابات الرئاسية بفارق ضئيل جداً، أنه تحفز لعمل هذا المقطع بعد سلسلة الاعتداءات الجنسية التي قام بها بعض اللاجئين في ألمانيا .

وحزب الحرية النمساوي هو حزب سياسي قومي، تأسس في العام 1956.

وتم تقديم المقطع المصور من قبل السياسي في حزب الحرية آرمين سيبل، حيث استهله بعبارة ”أعزائي طالبي اللجوء كيف تتعاملون مع نسائنا“.

واستخدم سيبل دمية عرض ترتدي ثوباً قصيراً في المقطع لغايات الشرح حيث واصل الحديث بسؤاله ”ما المسموح به وغير المسموح به عند التعامل اليومي مع النساء“

وقد  كانت أشهر حادثة تحرش قام بها لاجئون من شمال أفريقيا، حدثت في مدينة كولون أثناء احتفالية رأس السنة الميلادية حين تعرضت مئات النساء للسرقة والاعتداء الجنسي.

ومن أجل ترسيخ الرسالة أظهر المقطع استخدام سيبل لنموذج طائرة للإشارة إلى أن الاشخاص الذين يتحرشون ويعتدون على النساء سيتم ترحيلهم إلى أوطانهم .

وختم سيبل حديثه في مقطع الفيديو بقوله ”أبقوا أصابعكم بعيدة عن نسائنا“.  شار إلى أن سيبل قام بحذف المقطع لاحقاً مدعياً تعرضه إلى هجمات عدوانية شديدة تستهدفه شخصيا.

ولم يبد سيبل شعورا بالندم لعمل مثل هذا المقطع حيث قال: ”شعرت أنه ضروري التطرق للقضايا المتعلقة بما حدث في كولون وبالقضايا التي تحدث بشكل فردي و يومي في النمسا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com