أخبار

داعش يتبنى إعدام رهينة بريطاني
تاريخ النشر: 04 أكتوبر 2014 0:59 GMT
تاريخ التحديث: 04 أكتوبر 2014 0:59 GMT

داعش يتبنى إعدام رهينة بريطاني

التنظيم المتطرف يوضح أن إعدام البريطاني جاء ردا على الغارات الجوية البريطانية ضد مواقعه في العراق، مهددا بإعدام رهينة أمريكي آخر هو بيتر كاسيغ.

+A -A

اسطنبول ـ بث تنظيم ”الدولة الاسلامية“ المتطرف الجمعة شريط فيديو يظهر فيه أحد عناصره وهو يقطع رأس الرهينة البريطاني عامل الاغاثة الانسانية آلن هينينغ.

وأوضح التنظيم المتطرف أن اعدامه هو رد على الغارات الجوية البريطانية ضد مواقعه في العراق، مهددا باعدام رهينة أميركي آخر هو بيتر كاسيغ.

وقال التنظيم في الشريط الذي حمل عنوان ”رسالة أخرى الى امريكا وحلفائها“ وبثته مواقع جهادية إن دماء آلن هينينغ أريقت ”على ايدي البرلمان البريطاني“ الذي صوت لصالح ضرب التنظيم المتطرف في العراق، ثم عمد مسلح ملثم من التنظيم الى قطع رأس الرهينة بسكين على غرار ما حصل مع ثلاثة رهائن غربيين آخرين هم اميركيان وبريطاني

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك