أخبار

رئيس البرلمان الفرنسي: طوينا الخلاف مع الجزائر
تاريخ النشر: 03 يونيو 2016 16:14 GMT
تاريخ التحديث: 03 يونيو 2016 16:52 GMT

رئيس البرلمان الفرنسي: طوينا الخلاف مع الجزائر

خلّفت حادثة نشر صورة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة موجة سخط عارمة وصلت إلى اتهام مسؤولين جزائريين لنظرائهم الفرنسيين بممارسة الضغط على الجزائر والتآمر عليها.

+A -A
المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

قال رئيس البرلمان الفرنسي كلود بارتولون إن الخلاف السياسي مع الجزائر قد طوي بشكل نهائي، وأن البلدين يتطلعان إلى ما هو أفضل، بعد التوتر الذي نشب بين البلدين بسبب نشر رئيس الحكومة الفرنسي مانويل فالس صورة الرئيس الجزائري ”متعباً“.

وقال بارتولون في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن ”هذه الصفحة طويت ولا ينبغي أن يشغلنا ذلك عن العمق والجودة اللذين يطبعان العلاقات الفرنسية-الجزائرية منذ 2012“.

وأضاف أن سلطات باريس تتفهم الشعور الذي أثارته تلك الحادثة وتأسف لها، وأي نية خاصة تتناقض تماما ونوعية الروابط المتميزة التي تحرص الحكومة الحالية على تطويرها مع الجزائر منذ زيارة الدولة التي قام بها الرئيس فرانسوا أولاند إلى الجزائر في 2012.

وخلفت حادثة نشر صورة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة موجة سخط عارمة وصلت إلى اتهام مسؤولين جزائريين لنظرائهم الفرنسيين بممارسة الضغط على الجزائر والتآمر عليها لدفعها إلى تقديم تنازلات اقتصادية لفائدة الشركات الفرنسية دون سواها.

وفي سياق منفصل قال رئيس البرلمان الفرنسي، إن بلاده تدعم حلا سياسيًا عادلاً للقضية الصحراوية في إطار الأمم المتحدة، مبرزاً أن ”استقرار المنطقة ونموها هو انشغال كبير بالنسبة لفرنسا والجزائر، وهذا هدف أساسي في تعاوننا الوثيق إذ نعوّل على دور الجزائر المحوري على المستوى الإقليمي“.

وقال إن فرنسا مع حل عادل ودائم يقبله الطرفان المتنازعان على الصحراء الغربية وهما المغرب وجبهة البوليساريو تحت إشراف الأمم المتحدة وطبقًا لقرارات مجلس الأمن، معرباً عن ارتياحه لتجديد عهدة بعثة المينورسو بسنة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك