مقر الاتحاد الأوروبي
مقر الاتحاد الأوروبيأرشيفية

هل يفرض الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات جديدة على روسيا؟

يسعى الاتحاد الأوروبي لتقديم مقترحات، يوم الأربعاء المُقبل؛ لفرض حزمة عقوبات جديدة على روسيا على خلفية الحرب في أوكرانيا، تشمل حظرا على صادرات الألماس المربحة لموسكو، على ما قال مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين.

وسبق أن فرضت دول الاتحاد 11 حزمة عقوبات غير مسبوقة على روسيا منذ أن شنّ الكرملين غزوه الشامل على أوكرانيا، في شباط/فبراير من عام 2022.

وقال جوزيب بوريل إن "الحزمة الرقم 12 هذه ستشمل المزيد من الإدراجات وحظرا للصادرات، من بينها الألماس، وإجراءات لتقليص سقف سعر النفط من أجل خفض العائدات التي تحصل عليها روسيا".

ثم يتعين على دول الاتحاد، البالغ عددها 27، الموافقة عليها بالإجماع.

أخبار ذات صلة
الكرملين يتوقع عقوبات غربية أكثر صرامة على روسيا

ويستعد الاتحاد الأوروبي لفرض حظر على الألماس الروسي، كون بلجيكا، أحد مراكز التجارة الرئيسية، تخلت عن معارضتها لذلك بعد أن تراجعت مجموعة السبع عن خطة لتتبع أصل الحجارة الثمينة.

ويأتي السعي لفرض عقوبات جديدة في وقت يواجه الاتحاد الأوروبي صعوبة في وضع خطة طويلة الأمد تضمن تمويل الأسلحة لأوكرانيا.

وفي الـ4 من تموز/يوليو الماضي، اقترح بوريل خطة لأربع سنوات بقيمة 20 مليار يورو (21,4 مليار دولار) لتمويل إمدادات الأسلحة لكييف.

غير أن المشروع أخفق بسبب معارضة دول كبيرة مثل ألمانيا لدفع التكلفة.

وقال بوريل إنه يأمل في تقديم خطة معدلة للتمويل الدفاعي لأوكرانيا لقادة الاتحاد في قمتهم في بروكسل الشهر المقبل.

هجوم روسي

وفي سياق مُتصل، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب 12 على الأقل بجروح، بينهم رضيعة، في هجوم روسي على مدينة خيرسون جنوب أوكرانيا، الإثنين، حسبما قال مسؤولون.

وأكد حاكم خيرسون أولكسندر بروكودين، في بيان، مقتل شخصين، امرأة (62 عاما) ورجل (45 عاما) في هجوم "كبير" بالصواريخ وقذائف المدفعية على وسط المدينة، بعد ظهر الإثنين.

وفي وقت سابق، تعرضت سيارة في ضواحي المدينة لقصف مدفعي روسي، ما أدى إلى مقتل رجل وإصابة طفلة في شهرها الثاني، إثر اشتعال النيران فيها، وفق رئيس الإدارة العسكرية لخيرسون رومان مروشكو.

وقال على منصة تلغرام: "ظهرا أطلق الروس قذائف على سيارة كان داخلها فتاة وعائلتها أثناء عودتهم من زيارة طبية".

ونشرت السيدة الأوكرانية الأولى أولينا زيلينسكا تسجيل فيديو على منصات التواصل الاجتماعي لطفل رأسه وملابسه ملطخة بالدم عندما كان المسعفون ينقلونه إلى مرفق طبي، وقالت: "هذا يحصل يوميا في مدننا بسبب الهجمات الوحشية".

أخبار ذات صلة
واشنطن تحذر بكين من "عواقب وخيمة" على شركاتها التي تساعد موسكو

في المجموع، قتل ثلاثة أشخاص وجُرح 12 آخرون على الأقل، في ضربات على منطقة خيرسون، الإثنين، وفق مروشكو.

ولم تصدر عن وزارة الدفاع الروسية تصريحات بشأن الهجمات.

واستعادت القوات الأوكرانية السيطرة على خيرسون من القوات الروسية قبل عام، محققة أكبر مكاسب ميدانية في الحرب المستمرة منذ 21 شهرا.

وتتعرض المدينة الواقعة على الضفة الغربية لنهر دنيبر لقصف يومي من القوات الروسية الموجودة على الضفة الأخرى من الممر المائي الشاسع.

وتسعى أوكرانيا لإبعاد القوات الروسية عن ضفة النهر، في إطار هجوم مضاد شنته في الصيف.

وذكر مدوّنون عسكريون روس، الإثنين، أن القوات الأوكرانية أمّنت وجودا لها في الضفة الشرقية للنهر في قرية كرينكي، على بعد نحو 35 كلم عن خيرسون.

هذا الشهر، أعلن قائد أركان الجيش الأوكراني فاليري زالونجي أن النزاع وصل إلى "طريق مسدود"، وهو ما نفاه كل من الرئيس فولوديمير زيلينسكي والكرملين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com