فرنسا تحث رعاياها على مغادرة إيران

فرنسا تحث رعاياها على مغادرة إيران

حثت فرنسا رعاياها، الجمعة، على مغادرة إيران في أقرب وقت ممكن، قائلة إنهم معرضون لخطر "الاعتقال التعسفي".

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية على موقعها على الإنترنت "أي زائر فرنسي، بمن فيهم حملة الجنسية المزدوجة، معرض لخطر كبير بالاعتقال والاحتجاز التعسفي والخضوع لمحاكمات جائرة".

وانتقدت فرنسا إيران، هذا الأسبوع، بسبب "ممارساتها الديكتاتورية" واحتجاز اثنين من مواطنيها رهينتين بعدما نشرت طهران مقطع فيديو، الخميس، يعترفان فيه بالتجسس وسط اضطرابات مستمرة منذ أسابيع تلقي طهران باللوم فيها على أعداء أجانب.

ودعت وزارة الخارجية الفرنسية إيران، في وقت سابق الجمعة، إلى الإفراج عن مواطنيها الإثنين.

وأذاع التلفزيون الرسمي الإيراني، الخميس، مقطع فيديو ظهر فيه مواطنان فرنسيان محتجزان في إيران بتهمة "التجسس" منذ مايو/أيار، وهما يعترفان بأنهما كانا يتجسسان لصالح إحدى الوكالات الأمنية الفرنسية، وسط اضطرابات على مدى أسابيع ربطتها إيران بأعداء أجانب.

وقالت وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيرانية، في مايو/ أيار، إنها ألقت القبض على أوروبيين لتحريضهما على "زعزعة الأمن" في إيران.

وأدانت فرنسا إيران، وطالبت بإطلاق سراح "سيسيل كولر" وشريكها "جاك باريس" على الفور.

وقالت كولر في مقطع الفيديو مرتدية الحجاب: "أنا سيسيل كولر، وأنا عميلة استخبارات، وعمليات في المديرية العامة للأمن الخارجي.. جئنا إلى إيران لتهيئة الوضع للثورة والإطاحة بالنظام الإسلامي الحاكم".

وقال التلفزيون الحكومي إن الفرنسيين دخلا إيران "بأكوام من الأموال لتمويل الإضرابات والمظاهرات".

من جانبه، قال باريس في مقطع الفيديو: "هدفنا في الوكالة الأمنية الفرنسية هو الضغط على حكومة إيران".

وفي أحد أقسى بيانات فرنسا منذ عدة سنوات، قالت: "لا أساس لهذه الاعترافات المزعومة المنتزعة بالإكراه، ولا للأسباب المقدمة لاعتقالهما التعسفي".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com