الاتحاد الإيراني لكرة القدم
الاتحاد الإيراني لكرة القدممواقع تواصل

زلزال رياضي.. الفساد يعصف بالاتحاد الإيراني لكرة القدم

تتفاعل في إيران قضية الفساد في الاتحاد الإيراني لكرة القدم؛ إثر تقارير سلطت الضوء على ما يجري خلف كواليس هذه الرياضة الشعبية.

وبحسب المعلومات الأولية، فقد تم استدعاء عدد من كبار المسؤولين في اتحاد الكرة وعدد من الإعلاميين والتحقيق معهم وحتى اعتقالهم، فيما وصفتها وسائل إعلام بأنها تشبه فضيحة "الكالتشيوبولي" في إيطاليا عام 2006.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية تلقي عدد من المسؤولين "رشاوى" على شكل سبائك ذهبية لمديرَي اتحاد كرة القدم ولجنة الحكام.

وقال مصدر مقرب من الاتحاد الإيراني لكرة القدم، لـ"إرم نيوز"، إن قضية الفساد تبلغ قيمتها نحو 7 ملايين دولار في كرة القدم الإيرانية، مبينًا أن "هناك عدة أشخاص متورطون في هذه القضية".

وأضاف المصدر أنه من أبرز المتهمين الرئيسيين هم "خداد أفشاريان رئيس لجنة التحكيم، وفريبرز محمود زاده أحد مسؤولي الاتحاد، وسهيل مهدي المسؤول عن تنظيم الدوري الإيراني، وبيجمان رهبر محرر موقع وكالة أنباء الرياضة (ورزش سه)، ومهدي هزبري رئيس موقع كرة القدم الإخباري".

خداد أفشاريان رئيس لجنة التحكيم أبرز المتهمين في الفضيحة
خداد أفشاريان رئيس لجنة التحكيم أبرز المتهمين في الفضيحة

وأشار إلى أن هؤلاء تأكد استلامهم سبائك ذهبية وهم: "أفشاريان 20 سكة ذهبية، ومحمود زاده 50 على شكل مرحلتين، وسهيل مهدي 25، وحصل رهبر 25 وكذلك هزبري تلقى 25 سكة".

وبين أن حجم "الرشوة" مرتفع وسبب صدمة كبيرة لكرة القدم الإيرانية، لافتا إلى أن "اتحاد الكرة سيصدر بيانا في الأيام القادمة بشأن هذه القضية الهامة لإطلاع الرأي العام".

وأعلن رئيس قضاء محافظة كرمان في الأيام الماضية عن رفع قضية تتعلق بتهمة الفساد المالي في أحد أندية كرة القدم في محافظة كرمان.

وبحسب الأخبار المنشورة، فقد تمت محاكمة العديد من المسؤولين السابقين في هذا النادي، وما زالت التحقيقات الإضافية جارية.

وفي ما يتعلق بهذه القضية، اعترف الرئيس التنفيذي لأحد الأندية والنائب الفني للنادي بالتبرع بمئتين وواحد وثلاثين قطعة ذهبية لأشخاص في اتحاد الكرة، وتنظيم الدوري الممتاز ولجنة الحكام (تحت عنوان الدعم)، ومحرري الأخبار الرياضية (بموجب حق الصمت).

أخبار ذات صلة
القبض على نائبة رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم

فضيحة الكالتشيوبولي

المصدر أفصح أن قضية الفساد في كرة القدم كبيرة للغاية والمعلومات الجديدة توضح أن "مهدي تاج، رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، وشهاب الدين عزيزي كاظم، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم، ومدراء ومدربي ما لا يقل عن خمسة فرق من الدوري الممتاز، وكذلك جميع أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، متورطون في دفع أو تلقي رشاوى لتغيير نتائج المباريات، والحكام كان لهم دور في التحيز".

وذكر أن إحسان أصولي المتحدث الرسمي باسم الاتحاد وعضو مجلس الإدارة، متهم بـ "الوساطة بين الأندية مع خداداد أفشاريان لدفع رشاوى وتغيير حكام المباريات".

وأضاف: "اليوم (السبت) علمت أيضًا أن المدرب الرئيسي لأحد الفرق في طهران، متورط في قضية مشتركة مع أحد حكام طهران في الموسم الأخير، كما من المفترض أن يمثل مهدي تاج رئيس الاتحاد وجميع أعضاء مجلس الإدارة أمام المحكمة بعد عودة تاج إلى إيران".

مهدي تاج، رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم
مهدي تاج، رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم

وتابع: "يبدو أن القصة مشابهة تمامًا للكالتشيوبولي في إيطاليا، ويجب أن تهبط العديد من فرق الدوري الممتاز إلى الدوري الأول".

وفضيحة الدوري الإيطالي ظهر عام 2006، أو كما تسمّى بالإيطالية "الكالتشيوبولي"، المرتبطة بترتيب نتائج مباريات كرة القدم في الدوري الإيطالي.

وذكر موظف الاتحاد الإيراني لكرة القدم أن أندية جولجوهار سيرجان، وفولاد مبارك سباهان، ومس رفسنجان، ومس كرمان و"أحد الفرق الأكثر شعبية في طهران" هي أندية تدفع رشاوى لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد والحكام ولجنة تنظيم الدوري.

أخبار ذات صلة
إيران.. استقالة نائب رئيس القضاء لتورط نجليه بقضايا فساد

رئيس الاتحاد يعترف بالفساد

وظهر مهدي تاج، رئيس اتحاد كرة القدم، على شاشة التلفزيون مساء الجمعة، ليعطي المزيد من التفاصيل حول قضية فساد رئيس الحكام، ورئيس منظمة الدوري، ونادي "مس" في محافظة كرمان.

وقال موقع إيراني معارض، إنه "بحسب الاعترافات، فإن مهدي تاج رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم، الذي كان مرفوعاً ضده عدة قضايا مالية خلال السنوات الماضية، تمكن من استعادة مقعد إدارة الاتحاد بتدخل عدد من قادة الحرس الثوري في أيلول/سبتمبر 2022".

أخبار ذات صلة
السجن 3 سنوات لوزير إيراني سابق بسبب قضية فساد كبيرة

خبير قانوني

بدوره، قال خبير القانون الرياضي رسول باختر، عن هذه القضية: "الموجة التي تم الكشف عنها مع القضية المالية في نادي مس رفسنجان الحكومي، يمكن أن تؤدي إلى فضيحة الفساد مثل الدومينو وإنهاء هدر مئات المليارات من الموارد في مختلف طبقات كرة القدم".

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "اعتماد" الإصلاحية، أن "حجم الحالة أكبر بكثير مما كان يعتقد في البداية، وهذه الحادثة يمكن أن تسبب زلزالا في كرة القدم في البلاد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com