أعمال الشغب التي نشبت في كاليدونيا الجديدة
أعمال الشغب التي نشبت في كاليدونيا الجديدةأ ف ب

بسبب أعمال الشغب.. إغلاق مطار كاليدونيا الجديدة حتى يونيو المقبل

أعلنت إدارة المطار الدولي في كاليدونيا الجديدة أن المطار سيبقى مغلقا حتى يوم الثاني من يونيو/ حزيران، على أقل تقدير، بعد اندلاع أعمال شغب قبل أسبوعين في الجزيرة التي تخضع للحكم الفرنسي، وتقع في المحيط الهادي.

ولقي سبعة حتفهم في أعمال شغب حدث خلالها إضرام النيران في سيارات ومكاتب شركات، ونهب متاجر؛  بسبب تعديل متنازع عليه في النظام الانتخابي، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

أخبار ذات صلة
للتهدئة في كاليدونيا.. ماكرون مستعد لعرض الإصلاح الانتخابي على الاستفتاء

وعلق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي زار الجزيرة يوم الخميس في محاولة لتهدئة التوترات، التعديل، لكنه لم يلبِ مطالب الأحزاب المؤيدة للاستقلال عن فرنسا باستبعاده تماما.

وقال ماكرون، في مقابلة نشرتها صحيفة لو باريزيان، إن الزيارة "بادرة للترضية". وأضاف: "لكنني لن أتخذ أبدا قرارا بالتأجيل أو التعليق تحت ضغط العنف".

وفي حال عدم توصل الأحزاب المؤيدة والمناهضة للاستقلال في كاليدونيا الجديدة إلى اتفاق على نطاق واسع بشأن مستقبل الجزيرة، فإن ماكرون سيدعو إما إلى عقد مؤتمر خاص بمجلسي البرلمان، كما هو مخطط، للتصديق على التعديل الانتخابي، أو سيدعو إلى إجراء استفتاء، كما قال.

وأضاف ماكرون لصحيفة لو باريزيان: "ما علاقة نهب متجر تسوق أو حرق مدرسة أو خطف أشخاص لطلب فدية، بالحرب من أجل الاستقلال؟ لا علاقة! هذه عصابات كبيرة".

ويسمح التعديل الانتخابي للفرنسيين الذين أقاموا في كاليدونيا الجديدة لعشر سنوات بالمشاركة في التصويت؛ مما يُضعف أصوات السكان الأصليين من الكاناك الذين يشكلون 40 بالمئة من سكان الجزيرة، وعددهم نحو 270 ألف نسمة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com