أنباء عن توقيف ناشطة إيرانية بعد ساعات من الإفراج عنها

أنباء عن توقيف ناشطة إيرانية بعد ساعات من الإفراج عنها


أفاد ناشطون، اليوم الخميس، بأن الناشطة والصحافية الإيرانية سبيدة غوليان، التي أعلنت أمس الأربعاء الإفراج عنها بعد أربع سنوات في السجن، أوقفت مجددا، فيما لم يصدر موقف رسمي من السلطات بهذا الخصوص.

وكانت غوليان كتبت على تويتر وإنستغرام: "الآن أنا حرّة، آمل في أن تنال إيران حريّتها!" ونشرت مقطع فيديو لها وهي تخرج من سجن إوين في طهران حاملة باقة من الزهور.

وأظهر مقطع الفيديو غوليان وهي تغادر السجن مرتدية الزي التقليدي وتردّد شعارا ضد المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي. كما أنها لم تكن تضع حجابا، في تحدٍ لقواعد اللباس الصارمة المفروضة على النساء في إيران.

أوقفت غوليان، التي تعد من أبرز النساء المحتجزات في إيران، للمرة الأولى في العام 2018 بعد دعمها احتجاجا عماليا في غرب البلاد.

وبحسب وكالة أنباء الناشطات من أجل حقوق الإنسان (HRANA) التي يوجد مقرها في الولايات المتحدة، فإنه أعيد اعتقال غوليان الأربعاء أثناء عودتها بالسيارة مع عائلتها إلى منزلهم في دزفول في محافظة خوزستان.

وأوقفت غوليان (28 عاما)، التي تعد من أبرز النساء المحتجزات في إيران، والتي يعتبرها الناشطون سجينة سياسية، للمرة الأولى في العام 2018 بعد دعمها احتجاجا عماليا في غرب إيران.

وبعد التوقيف الأول أُطلق سراح غوليان لفترة وجيزة بكفالة، لكنها احتجزت مجددا في كانون الثاني/يناير 2019 بعدما حكم عليها بعقوبة السجن خمس سنوات بتهم تتعلق بالأمن القومي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com