ريفي: لن نسمح لشركاء ”حزب الله“ بالسيطرة على المجلس البلدي

ريفي: لن نسمح لشركاء ”حزب الله“ بالسيطرة على المجلس البلدي

المصدر: بيروت - إرم نيوز

أكد وزير العدل البناني المستقيل أشرف ريفي، اليوم الإثنين، أن خلافه مع رئيس الوزراء السابق سعد الحريري يتركز على إصراره على دعم النائب سليمان فرنجية رئيساً للجمهورية، معرباً عن أمله في أن يتغير موقف الحريري باتجاه اختيار المرشح الأصلح للبلاد.

وقال ريفي، إن انتخاب العماد جان قهوجي قائد الجيش اللبناني رئيساً للبلاد سيكون هو الأفضل للبنان الذي يعاني من الشغور الرئاسي منذ أكثر من عامين، مشدداً على أن رئيس لبنان القادم يجب أن يكون حسب متطلبات المرحلة.‎

وأضاف ريفي، خلال مؤتمر صحفي،  بعد إعلان اكتساح لائحته مجلس بلدية المدينة في الانتخابات الأحد: ”أمد يدي للحريري وخلافي معه على نقاط سياسية أكبرها ترشيح فرنجية للرئاسة“.

وتمكنت لائحة ريفي من الفوز بـ 16 مقعداً متقدمة بذلك على  لائحة “ لطرابلس“ المدعومة من الرئيس نجيب ميقاتي و“تيار المستقبل“ والنائب محمد الصفدي  والجماعة الاسلامية.

وقال ريفي: ”لن نقبل أن يسيطر على المجلس البلدي شركاء حزب الله“، مضيفاً ”لقد دعمت لائحة ”قرار طرابلس“ التي تمثل شبيبة المدينة، ولم أطلب شيئًا أو اسمًا لي“، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.

وأكد أن ”طرابلس كانت وستبقى مدينة العيش المشترك، سنحافظ على تراثها، ونحن مصرون على العيش معاً مسلمين ومسيحيين شيعة وسنة وعلوييين“، مجددًا انتقاده لـ“السلاح غير الشرعي (لحزب الله)“.

واعتبر ريفي أن ”حزب الله“  مشروع إيراني فارسي وسيستمر في قتاله سياسياً وحضارياً وإعلامياً، حتى لا يصبح لبنان إيرانياً، على حد وصفه.

وحمل ريفي إيران المسؤولية عن حالة الشغور الرئاسي التي يعاني منها لبنان منذ أكثر من عامين، عبر تعطيل ”حزب الله“ انتخاب رئيس جديد للبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com