القوات العراقية بانتظار ساعة الصفر لاقتحام الفلوجة

القوات العراقية بانتظار ساعة الصفر لاقتحام الفلوجة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

تتأهب القوات العراقية لتحرير مركز قضاء الفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق من سيطرة تنظيم داعش، بعد أن أنجزت المرحلة الأولى من خطة التحرير، بانتظار ساعة الصفر من المرحلة الثانية لاقتحام التي سيحددها القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، إن القوات العراقية استطاعت القوات ان تنجز المرحلة الاولى من خطة معركة تحرير الفلوجة وتستعيد العديد من المناطق في شرق وشمال وجنوبي الفلوجة وتحرر اهالي هذه المناطق من قبضة الإرهاب.

 وأضاف أن القوات العراقية تمكنت من قطع خطوط الامداد وسبل الدعم عن الإرهابيين في مركز قضاء الفلوجة ، معلنا عن انطلاق المرحلة الثانية من خطة التحرير التي أوشكت على الوصول الى اهدافها.

واشار إلى أن قوات مكافحة الارهاب وافواج الرد السريع وشرطة الطوارئ في محافظة الانبار وابناء العشائر في الفلوجة ستشارك في عملية الاقتحام بإسناد من بقية القطعات العسكرية التي ستقدم الدعم والاسناد اللازمين في المناطق المحيطة بمركز قضاء الفلوجة“.

وأكد أن حماية وانقاذ المدنيين والحفاظ على سلامتهم هي اولوية قصوى للقطعات العسكرية وتعد في أعلى سلم اولويات العملية العسكرية في الفلوجة.

وقال الحديثي ان الحكومة العراقية  ترحب بالدعم الدولي من خلال تبني الدول الاقتصادية السبع الكبرى تقديم مساعدات مالية للعراق مقدارها 3.6 مليار دولار وابداء دعمهم للحكومة العراقية في مجال مكافحة الارهاب ودعم جهودها في الحفاظ على وحدة العراق وسلامة أراضيه.

من جانبه أعلن الناطق باسم العمليات المشتركة في العراق، العميد يحيى الزبيدي، أن القوات العراقية مستعدة لاقتحام مدينة الفلوجة بانتظار ساعة الصفر التي سيحددها القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الحكومة حيدر العبادي .

وكان التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، الذي تقوده الولايات المتحدة، أعلن أن 4 آلاف مقاتل سني هم مَن سيخوضون معركة تحرير مدينة الفلوجة العراقية من عناصر “داعش”، إلى جانب قوات الجيش العراقي، مؤكدًا أنه لن يكون هناك أي دور لميليشيات الحشد الشعبي، في المعركة.

وقال المتحدث باسم التحالف ستيف وارن: “هناك أربعة آلاف عنصر من عناصر العشائر السنية يشاركون في معركة استعادة مدينة الفلوجة“.

وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها قوات سنية في العمليات الهجومية ضد تنظيم داعش، حسب مسؤولين أمريكيين.

فيما أعلن الحشد الشعبي أن الحشد الشعبي العراقي (ميليشيات مرتبطة بالحكومة العراقية) الثلاثاء الماضي، عن اجتماع القائد بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مع قادة المليشيات؛ لبحث تحرير الفلوجة من “داعش”.

وقالت حركة النجباء، إحدى فصائل الحشد الشعبي بالعراق، إن “قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، اجتمع مع قادة الفصائل لبحث تحرير الفلوجة من قبضة داعش”.

يشار إلى أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أعلنت عن نزوح  أكثر من 800 شخص من ‏الفلوجة، بسبب العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العراقية لاستعادة مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم داعش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com