مستشار سليماني: نقاتل في العراق وسوريا لتبقى إيران مركزًا للتشيّع بالعالم‬

مستشار سليماني: نقاتل في العراق وسوريا لتبقى إيران مركزًا للتشيّع بالعالم‬

المصدر: طهران – إرم نيوز

قال العميد ”ايرج مسجدي“ المستشار الأعلى لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، إن ”الجماعات التكفيرية تسعى إلى فرض سيطرتها على العراق وسوريا من أجل الوصول إلى إيران بصفتها مركزًا للتشيّع والشيعة في العالم“.

وأضاف في كلمة له خلال مراسم إحياء ذكرى قتلى الحرس الثوري الإيراني في مدينة رودهن الإيرانية أن ”هذه الجماعات بمختلف عناوينها وتوجهاتها الفكرية، تتفق على تكفير وقتل الشيعة واستهداف المقدسات، بل هي لا تتورع عن قتل أطفال الشيعة؛ لأنهم في اعتقادها سوف يحاربونها ويقاومونها حين يكبرون“.

وتعهد مسجدي بتحرير مدينة الفلوجة التابعة لمحافظة الأنبار غرب العراق والتي بدأ الجيش العراقي، بإسناد من الحشد الشيعي والسني هجوماً فجر الاثنين لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم داعش.

وكشف أن ”هناك بعض المستشارين العسكريين من الحرس الثوري يقدمون الدعم للقوات العراقية لتحرير الفلوجة“، مؤكداً أن ”الفلوجة سوف تتحرر وتبقى مدينة الموصل هي المحافظة الوحيدة التي يفرض التنظيم سيطرته عليها“.

وتطرق العميد مسجدي إلى أسباب التواجد العسكري الإيراني في سوريا والعراق قائلًا، إن ”تواجدنا في المواجهات هدفه أن تبقى إيران مركزا للتشيّع في العالم، كما أننا نعتبر هذه المشاركة دفاعا عن إيران وحدودها وأمنها القومي“.

وتابع: ”إننا نخوض حرباً خارج حدودنا وهي خطوة صحيحة، ومن أكبر الأخطاء العسكرية هي محاربة عدوك داخل حدودك الجغرافية“.

وهاجم مستشار سليماني الولايات المتحدة الأمريكية واتهمها بأنها تدعم ”الإرهابيين“ ضد الشيعة، مضيفاً أن واشنطن وراء فتنة الحرب بين الشيعة والسنة؛ لأنها تعادي المسلمين جميعهم، على حد قوله.

وكشفت تقارير نشرتها بعض الجماعات الشيعية المسلحة عن تواجد الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غرفة عمليات تحرير الفلوجة، وهو يتحدث إلى بعض القيادات العسكرية الشيعية من بينها زعيم منظمة بدر هادي العامري، وأكرم الكعبي زعيم حركة النجباء، وأبو مهدي المهندس نائب هيئة الحشد الشيعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com