محامي ”لوكربي“ يطلب 330 مليون دولار تعويضات من بوتين

محامي ”لوكربي“ يطلب 330 مليون دولار تعويضات من بوتين
NEW YORK, NY - SEPTEMBER 28: Russian President Vladimir Putin speaks at a news conference after addressing the United Nations General Assembly at U.N. headquarters on September 28, 2015 in New York City. The ongoing war in Syria and the refugee crisis it has spawned are playing a backdrop to this years 70th annual General Assembly meeting of global leaders. (Photo by Sasha Mordovets/Getty Images)

المصدر: وكالات - إرم نيوز

طلب المحامي الأمريكي، الذي كسب قضية تعويضات لضحايا تفجير طائرة أمريكية فوق لوكربي في العام 1988 تعويضات تبلغ قيمتها 330 مليون دولار من روسيا، لإسقاط طائرة ماليزية في الرحلة ام.اتش17 العام 2014؛ حيث أكد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يجب أن يتحمل المسؤولية.

وقال المحامي جيري سكينر، الذي يقود مطالبات شركة المحاماة الاسترالية ”ال.اتش.دي“، بتعويضات من روسيا وبوتين أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، إنه على ثقة من النجاح لكنه يعترف بأن القضية قد تستغرق أعواماً كما حدث في حالة قضية لوكربي.

وتحطمت الطائرة الماليزية من طراز بوينج 777 في شرق أوكرانيا في منطقة يسيطر عليها متمردون موالون لروسيا في 17 يوليو/ تموز العام 2014 ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 298 شخصًا؛ منهم 28 أستراليًا.

وخلص مجلس السلامة الهولندي في تقريره النهائي إلى أن الطائرة التي كانت في طريقها من أمستردام إلى كوالالمبور أسقطت بصاروخ سطح جو روسي الصنع.

وقال سكينر، وفقاً لرويترز، في حديث أجري اليوم الاثنين في سيدني ”لا شيء يحدث في روسيا دون موافقته لذلك فهو مسؤول ضمناً“، مضيفاً أن شهادات الشهود وتسجيلات الفيديو والصور والرادارات وتسجيلات المراقبة الجوية تدعم قضية التعويضات هذه.

وتابع ”كل المواد متاحة وحتى دون مساهمة روسيا، أشعر بالثقة وأنا أقول إن الروس هم من تسببوا في هذا الحادث“.

يذكر أن الدعوى مرفوعة باسم 16 من الضحايا من أستراليا ونيوزيلندا وماليزيا و33 من أقارب الضحايا، وكل منهم يطلب 10 ملايين دولار.

وكسب سكينر تعويضات مماثلة لضحايا طائرة بان أمريكان رقم 103 التي دمرت فوق لوكربي في اسكتلندا العام 1988 ما أسفر عن مقتل 270 شخصًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة