إيران تنفي سحب شكواها ضد روسيا بشأن S300

إيران تنفي سحب شكواها ضد روسيا بشأن S300

المصدر: طهران - إرم نيوز

نفى عضو لجنة الأمن القومي بالبرلمان الإيراني النائب ”حجت الله خدايي سوري“، الأحد، ما ذكرته تقارير صحفية الأسبوع الماضي، عن سحب طهران شكوى كانت قد قدمتها ضد روسيا بسبب تأخرها في تسليم الدفعة الأولى من منظومة صواريخ S300.

وقال خدايي سوري: ”إن إيران لم تسحب الشكوى ضد روسيا بشأن تأخرها في تسليم صواريخ S300، وإن سحب هذه الشكوى مرهون بتسليم كافة الصواريخ وفقاً للإتفاق الموقع بين البلدين العام 2007″، وفق ما أورد موقع البرلمان الإيراني icanar.ir

وحث النائب الإيراني روسيا على الالتزام بكافة تعهداتها طبقاً للاتفاق المبرم مع إيران بشأن شراء منظومة صواريخ S300، مضيفاً أن موسكو مطالبة بتسليم كافة منظومة صواريخ S300 حتى نهاية العام الجاري.

وكانت وكالة أنباء ”سبوتنيك الروسية“ نسبت الثلاثاء الماضي إلى نائب رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان الإيراني النائب حسين سبحاني، قوله، إن طهران سحبت شكوى رفعتها العام 2012 ضد روسيا بعدما تأخرت في تسليم الدفعة الأولى من منظومة صواريخS300.

وأضاف النائب الإيراني إن ”تسلم إيران الشحنة الأولى من نظام الدفاع الصاروخي الروسي في آبريل/نيسان الماضي، أكدت مصادقة موسكو، وأقدمت طهران على سحب الشكوى المرفوعة ضد روسيا“.

وقالت إيران في يناير/كانون الثاني الماضي إنها رفعت شكوى ضد روسيا تطالبها بدفع تعويضات عن تأخرها في تسليم منظومة الصواريخ S300 التي ابرمت في 2007 بقيمة 800 مليون دولار.

وادعت طهران أن محكمة التحكيم في جنيف قررت العام 2012 أدانت روسيا وحكمت عليها بدفع 4 مليارات دولار إلى إيران تعويضاً عن التأخير.

ووقعت موسكو وطهران العام 2007 اتفاقا لتوريد المنظومات الصاروخية إلى إيران، لكن الرئيس الروسي السابق ديمتري مدفيدف فرض العام 2010 حظرا على توريدها إليها بناء على قرار صادر من مجلس الأمن الدولي.

يذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، طالب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتزويد إيران بهذه الصواريخ ملغياً بذلك قراراً لسلفه، ديمتري ميدفيديف، جمد بموجبه هذه الصفقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com