أخبار

الأكراد يعلنون مقتل 40 داعشيًا في معارك شمال الموصل
تاريخ النشر: 03 مايو 2016 17:52 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2016 5:15 GMT

الأكراد يعلنون مقتل 40 داعشيًا في معارك شمال الموصل

وزارة البيشمركة الكردية أعلنت انتهاء المعارك الدائرة بين تنظيم داعش وقوات البيشمركة بعد الهجوم الذي شنّه التنظيم على جبهات متعددة شمال العراق.

+A -A
المصدر: أربيل - إرم نيوز

أعلنت وزارة البيشمركة الكردية، اليوم الثلاثاء، انتهاء المعارك الدائرة  بين تنظيم داعش وقوات البيشمركة، بعد الهجوم الذي شنّه التنظيم على جبهات متعددة شمال العراق.

وأكد المتحدث باسم حماية سهل نينوى التابع للبيشمركة، روميو هكاري، في تصريحات، انتهاء المعارك في قصبة تل أسقف بشمال الموصل وتطهيرها من عناصر داعش، الذين تسللوا إليها فجر اليوم الثلاثاء، مشيرًا إلى وجود ما لا يقل عن 40 جثة لمسلّحي التنظيم قتلوا على يد قوات البيشمركة في المنطقة.

وقال هكاري، ”إن مسلحي داعش كانوا يريدون تعويض خسائرهم في قرية البشير والانتقام، لرفع معنويات مسلحيهم أثناء المعارك، إلا أننا كشفنا خططهم وكنا على تنسيق مستمر مع قوات البيشمركة، واستطعنا صدهم وإلحاق الهزيمة بهم“.

وفي ذات السياق، كشفت مصادر في البيشمركة الكردية، عن مقتل ما لا يقل عن 10 من القوات خلال المعارك التي اندلعت ضد تنظيم داعش في بلدة تل أسقف، الواقعة على بعد 20 كيلومترًا شمال الموصل.

ولم يتسن لـ ”إرم نيوز“ التأكد من الحصيلة الدقيقة لخسائر المعركة، لكن الصور التي نشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، تشير إلى مقتل مجموعة من مقاتلي البيشمركة.

ويمثل هذه الهجوم، الأكبر من نوعه يشنّه تنظيم داعش، الذي فقد أراضي في شمال وغرب العراق، على يد القوات الكردية حول مدينة الموصل شمال البلاد في الشهور الماضية.

من جانبه، أكد صفاء إلياس، قائد قوات حماية نينوى التي انتشرت إلى جانب قوات البيشمركة في المنطقة، وجود عدد كبير من الانتحاريين والسيارات الملغومة، مشيرًا إلى أنه وقعت أيضًا هجمات، على جبهة بعشيقة وفي منطقة الخازر الواقعة على بعد حوالي 40 كيلومترًا غرب أربيل عاصمة كردستان العراق.

ونجحت البيشمركة في إجبار المتطرفين على التقهقر في الشمال منذ أن تدخلت الولايات المتحدة لوقف زحف داعش على أربيل في أغسطس 2014. ونادرًا ما يتمكن المتطرفون من اختراق الدفاعات الكردية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك