داعش يعلن مسؤوليته عن قتل خيّاط في بنغلادش

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل خيّاط في بنغلادش
Mandatory Credit: Photo by REX USA (2642870a) Hayat Boumeddiene, far right Hayat Boumeddiene 'appears in Islamic State film' - 06 Feb 2015 The latest video released by French-speaking Islamic state (ISIS), fighters may be Hayat Boumeddiene, who is believed to have knowledge about the deadly January 9, 2015 attack on a Paris kosher grocery,The video, titled "Blow Up France 2," was released Tuesday and shows an ISIS fighter praising previous attackers in France and calling for new attacks. The video shows a woman standing next to the speaker, wearing camouflage clothing and holding a weapon. French authorities are investigating the possibility this woman could be Hayat Boumeddiene. Her husband, Amedy Coulibaly, killed four hostages January 9 at a kosher grocery in Paris, authorities said. He was killed by police in a rescue and the remaining hostages fled to safety.

المصدر: داكا – إرم نيوز

قالت الشرطة في بنغلادش، إن ثلاثة مهاجمين اقتحموا متجر خيّاط هندوسي باستخدام دراجة نارية، السبت، وسحبوه خارجه وقتلوه طعنًا بالأسلحة البيضاء، في هجوم أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنه.

ونقل مسؤول الشرطة عبد الجليل عن شهود قولهم: إن المهاجمين لاذوا بالفرار بعد قتل نيخيل تشاندرا جوردار (50 عاما) في مدينة تانجيل على بعد 80 كيلومترا شمال غربي العاصمة داكا.

وذكر موقع سايت الذي يتابع نشاط الجماعات المتشددة أن متشددي داعش أعلنوا مسؤوليتهم عن الحادث، وقالوا إن جوردار سبّ النبي محمد، صلى الله عليه وسلم.

يأتي الهجوم، بعد أيام من مقتل ناشط مدافع عن حقوق المثليين، وصديقه في هجوم مماثل بشقة في داكا.

وكان إسلاميون متشددون استهدفوا مدونين ملحدين وأكاديميين وأفرادًا من طوائف دينية، وعمال إغاثة، في سلسلة من جرائم القتل ترجع إلى ما قبل فبراير شباط عام 2015.

وقالت الشرطة، إنها تحقق فيما إذا كان قتل جوردار مرتبطًا بشكوى ضده، بسبب إدلائه بتعليقات تتضمن ازدراءً للنبيّ محمد، صلى الله عليه وسلم.

وقال عبد الجليل إن القتيل سجن من قبل لبضعة أسابيع في 2012 لكن أفرج عنه بعد أن تم إسقاط الشكوى ضده.

وأعلن داعش وجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة، مسؤوليتهما عن هجمات مشابهة في السابق، لكن لم يتسن على الفور، التأكد من صحة البيان الصادر السبت.

وقالت الشرطة اليوم الأحد إنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص بينهم زعيم حزب إسلامي محلي للتحقيق معهم.

ونفت حكومة بنغلادش من قبل أي وجود لداعش أو تنظيم القاعدة في البلاد التي يقطنها 160 مليونا. وتقول الشرطة إن جماعات متشددة محلية هي المسؤولة عن الهجمات.

ويشكك خبراء أمنيون غربيون في أن تكون هناك صلات عملية مباشرة بين داعش، ومتشددين ينشطون على الأرض في بنغلادش.

لكنهم يقولون: إن التصريحات والبيانات المؤيدة للهجمات، عبر قنوات التنظيم الدعائية تترك الانطباع بوجود رابط بينهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com