أخبار

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل خيّاط في بنغلادش
تاريخ النشر: 01 مايو 2016 7:18 GMT
تاريخ التحديث: 01 مايو 2016 7:36 GMT

داعش يعلن مسؤوليته عن قتل خيّاط في بنغلادش

موقع سايت الذي يتابع نشاط الجماعات المتشددة أفاد بأن متشددي داعش أعلنوا مسؤوليتهم عن الحادث.

+A -A
المصدر: داكا – إرم نيوز

قالت الشرطة في بنغلادش، إن ثلاثة مهاجمين اقتحموا متجر خيّاط هندوسي باستخدام دراجة نارية، السبت، وسحبوه خارجه وقتلوه طعنًا بالأسلحة البيضاء، في هجوم أعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عنه.

ونقل مسؤول الشرطة عبد الجليل عن شهود قولهم: إن المهاجمين لاذوا بالفرار بعد قتل نيخيل تشاندرا جوردار (50 عاما) في مدينة تانجيل على بعد 80 كيلومترا شمال غربي العاصمة داكا.

وذكر موقع سايت الذي يتابع نشاط الجماعات المتشددة أن متشددي داعش أعلنوا مسؤوليتهم عن الحادث، وقالوا إن جوردار سبّ النبي محمد، صلى الله عليه وسلم.

يأتي الهجوم، بعد أيام من مقتل ناشط مدافع عن حقوق المثليين، وصديقه في هجوم مماثل بشقة في داكا.

وكان إسلاميون متشددون استهدفوا مدونين ملحدين وأكاديميين وأفرادًا من طوائف دينية، وعمال إغاثة، في سلسلة من جرائم القتل ترجع إلى ما قبل فبراير شباط عام 2015.

وقالت الشرطة، إنها تحقق فيما إذا كان قتل جوردار مرتبطًا بشكوى ضده، بسبب إدلائه بتعليقات تتضمن ازدراءً للنبيّ محمد، صلى الله عليه وسلم.

وقال عبد الجليل إن القتيل سجن من قبل لبضعة أسابيع في 2012 لكن أفرج عنه بعد أن تم إسقاط الشكوى ضده.

وأعلن داعش وجماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة، مسؤوليتهما عن هجمات مشابهة في السابق، لكن لم يتسن على الفور، التأكد من صحة البيان الصادر السبت.

وقالت الشرطة اليوم الأحد إنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص بينهم زعيم حزب إسلامي محلي للتحقيق معهم.

ونفت حكومة بنغلادش من قبل أي وجود لداعش أو تنظيم القاعدة في البلاد التي يقطنها 160 مليونا. وتقول الشرطة إن جماعات متشددة محلية هي المسؤولة عن الهجمات.

ويشكك خبراء أمنيون غربيون في أن تكون هناك صلات عملية مباشرة بين داعش، ومتشددين ينشطون على الأرض في بنغلادش.

لكنهم يقولون: إن التصريحات والبيانات المؤيدة للهجمات، عبر قنوات التنظيم الدعائية تترك الانطباع بوجود رابط بينهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك