أخبار

محاكمة مؤسس حركة بيغيدا المعادية للمسلمين بألمانيا
تاريخ النشر: 19 أبريل 2016 5:57 GMT
تاريخ التحديث: 01 ديسمبر 2016 4:51 GMT

محاكمة مؤسس حركة بيغيدا المعادية للمسلمين بألمانيا

وصف لوتز باشمان المسلمين في ألمانيا بـ"البهائم" و "الرعاع".

+A -A
المصدر: إرم نيوز - وداد الرنامي

يمثل مؤسس حركة بيغيدا المعادية للإسلام والأجانب في ألمانيا، لوتز باشمان، الثلاثاء، أمام محكمة مدينة دريسدن، بتهمة ”التحريض على الكراهية ”، بعدما وصف اللاجئين المسلمين بـ ”البهائم“ و“الرعاع“ على صفحته في فيسبوك.

و“باشمان“ هو مؤسس حركة ”بيغيدا“ التي ظهرت سنة 2014 ، مع وصول أوائل اللاجئين إلى ألمانيا ، و“بيغيدا“ تلخيص لعبارة ”وطنيون أوروبيون ضد أسلمة الغرب“، وتقدم نفسها بكونها غير معادية للإسلام، وإنما لأسلمه الغرب، وأنه على اللاجئين المسلمين القادمين إلى ألمانيا، أن يعيشوا حسب القواعد المعمول بها في البلد.

وينتظر الكثيرون نتائج هذه المحاكمة خصوصا مسلمي ألمانيا.

وسبق لوزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير، أن عبّر على صفحات ”بيلد“، عن قلقه من تشويه صورة بلده في الخارج ، كما ندد رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أيمن مازيك، بارتفاع وتيرة العنف ضد الجالية المسلمة، خاصة إهانة النساء المحجبات وتخريب المساجد.

وكان باشمان قدّم استقالته من قيادة الحركة بعدما وصفته الصحف الألمانية بالنازي، ونشرت صورته على شكل هتلر، وترك القيادة لـ ”كاترين اورتيل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك