بهدف كسر الحصار.. كوريا الشمالية تدير مستشفيات مشبوهة في تنزانيا – إرم نيوز‬‎

بهدف كسر الحصار.. كوريا الشمالية تدير مستشفيات مشبوهة في تنزانيا

بهدف كسر الحصار.. كوريا الشمالية تدير مستشفيات مشبوهة في تنزانيا

المصدر: إرم نيوز - بانكوك

كشف تحقيق إخباري عن أن كوريا الشمالية تقدم رعاية طبية مشبوهة ومريبة،عبر إدارتها 12 مستشفى في تنزانيا الواقعة شرقي أفريقيا، بهدف جمع أموال للنظام المعزول في بيونج يانج، وفك الحصار عنه.

وذكرت إذاعة آسيا الحرة، التي أذاعت التحقيق أن ”المستشفيات الـ12 تجلب دخلا إجماليا يتراوح بين مليون دولار و 3،1 مليون دولار سنويا ، يتم إرسال 90% منه إلى السلطات الكورية الشمالية“.

وبين التحقيق أن ”المستشفيات التي قامت إذاعة آسيا الحرة بزيارتها، تكون في الغالب خافتة الإضاءة، ويعمل بها كوريون شماليون لا يتحدثون اللغة المحلية لتنزانيا ”اللغة السواحلية“ ولا اللغة الإنجليزية ، وهو ما يعني أنهم في الغالب لا يتمكنون من التشخيص المناسب لحالة السكان المحليين“.

كما أشار التحقيق إلى أن ”بعض هذه المستشفيات ليست مزودة بنظم مكيفات الهواء، كما أن العاملين بها لا يتبعون قواعد الصحة العامة الأساسية“.

وفي حديث الإذاعة مع أحد الأطباء العاملين بمستشفى في حي يوبونجو بمدينة دار السلام، أوضح أن ”العلاج الذي يقدم في المستشفى يعود إلى تراث الطب الشرقي الكوري الشمالي“.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي تبنى مطلع آذار/ مارس الماضي، سلسلة عقوبات على كوريا الشمالية ردا على تجربتها النووية الرابعة، التي أجريت في السادسة من كانون الثاني/ يناير، إضافة إلى إطلاق صاروخ اعتبر تجربة بالستية في السابع من شباط/فبراير.

من ناحيتها، اتهمت أعلى هيئة عسكرية في كوريا الشمالية، واشنطن بإخضاع البلاد لحصار يشبه الحصارين اللذين فرضا على لينينجراد خلال الحرب العالمية الثانية، وعلى كوبا خلال الحرب الباردة.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية، قال ناطق باسم لجنة الدفاع الوطني: ”إن القرارات الأخيرة التي فرضتها الأمم المتحدة على بيونج يانج انتحارية، ويمكن أن تؤدي إلى ضربة نووية للقارة الأميريكية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com