تقرير: الاستخبارات الألمانية تتجسس على مكتب نتنياهو منذ سنوات

تقرير: الاستخبارات الألمانية تتجسس على مكتب نتنياهو منذ سنوات

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

تناقلت وسائل الإعلام في إسرائيل، تقريرا نشرته مجلة ”دير شبيغل“، بشأن تجسس وكالة الاستخبارات الألمانية طوال السنوات الماضية على عدد كبير من الأهداف، من بينها مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وقالت المصادر، إنها توجهت إليه للاستفسار ولكنه رفض أن يتطرق، إلى ما ورد في التقرير.

وطبقا لما أوردته المجلة الألمانية، فإن كلا من وزارة الداخلية في النمسا وبلجيكا، ووزارة الدفاع البريطانية، وسلاح الجو الأمريكي، ووكالة الفضاء الأمريكية ”ناسا“، وصندوق النقد الدولي، كانوا من بين الأهداف التي تجسست عليها الاستخبارات الألمانية في السنوات الأخيرة، هذا بخلاف الكثير من العاملين في وزارة الخارجية الأمريكية وسفاراتها في دول الاتحاد الأوروبي.

وتساءل موقع (nrg) العبري، عن أسباب اهتمام الاستخبارات الألمانية بتعقب اتصالات مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، وإذا ما كان ينبغي أن تطلب إسرائيل اعتذارا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وتطرق خبراء إسرائيليون، لما نشرته مجلة ”دير شبيغل“، وقالوا إن الموضوع ليس بهذه الخطورة، وربما يدل على مدى الأهمية التي توليها ألمانيا لإسرائيل.

ونقل الموقع، عن اللواء احتياط يعقوب عميدرور، المستشار الأسبق لنتنياهو في ملف الأمن القومي، أنه لا ينبغي إعطاء هذا الملف أكبر من حجمه، مضيفاً أن وكالة الأمن القومي الأمريكي على سبيل المثال، تتجسس على العالم بأسره، لذا لن يكون تجسس الاستخبارات الألمانية بهذه الحساسية.

ورأى ”عميدرور“، أن أهداف التجسس مختلفة، وأنه من المرجح أن برلين تسعى لمعرفة أمور لا تتناولها وسائل الإعلام، معتبرا أن وضع إسرائيل في المنطقة وتأثيرها بشأن ملفات عديدة، يجعلانها محط أنظار أجهزة المعلومات التي تسعى لمعرفة ما يدور خلف الكواليس.

ويأتي تقرير المجلة الألمانية، رغم  أن قرارا كان قد صدر العام 2013 يقضي بوقف عمليات التجسس، التي تقوم بها وكالة الاستخبارات الألمانية، ضد أهداف تخص الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية وحلف ”الناتو“، فيما تؤكد المجلة أن أنشطة الاستخبارات الألمانية لم تتوقف، ولم يتم تقليصها.

ولا تعتبر أوساط أن هذه هي المرة الأولى، التي تنشر فيها تقارير من هذا النوع، حيث كان تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، قد شهد تسريب معلومات مماثلة بشأن تجسس الاستخبارات الألمانية على مقار وسفارات لدول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية في برلين وغيرها من العواصم.

وشهد مطلع العام الجاري، تسريبات خاصة بالمتعاقد السابق بوكالة الأمن القوي الأمريكي، إدوارد سنودن، حول قيام أجهزة الاستخبارات الأمريكية والبريطانية بالتجسس على نظم الاتصال والبث الخاصة بالطائرات دون طيار، التي يشغلها سلاح الجو الإسرائيلي، ضمن عملية تجسس كبرى مستمرة منذ 18 عاما.

وردت مصادر إسرائيلية، بأنه لا ينبغي الاكتراث بمثل هذه التسريبات، لأن تعقب ما تبثه الطائرات دون طيار، التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي، عبر ما تسمى بالاستخبارات الإلكترونية، هو أمر غير مهم، ولا يدعو للقلق.

وفي كانون الأول/ ديسمبر الماضي، نشرت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ تقريرا، يزعم أن الرئيس باراك أوباما، كان قد طلب من وكالة الأمن القومي التجسس على اتصالات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في ظل الخلاف بينهما بشأن الاتفاق النووي مع إيران، بهدف الاطلاع على نواياه في هذا الصدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com