محمد رضا نوري مع قاسم سليماني
محمد رضا نوري مع قاسم سليماني إيران إنترناشيونال

مقرب من سليماني.. من هو رضا نوري المتهم بقتل أمريكي في العراق؟

كشفت شبكة "إيران إنترناشيونال"، بأن محمد رضا نوري، عضو فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والذي حُكم عليه بالسجن مدى الحياة لقتله أمريكيًّا في العراق، كان قد اعتُقل سابقًا بتهمة التجسس في إيران.

ووفق الشبكة، فقد رفض كاظم غريب آبادي، مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية في إيران، الإثنين 10 يونيو/حزيران، الاتهامات الموجهة ضد محمد رضا نوري، مؤكدا بأن الولايات المتحدة طلبت تسليمه، لكن العراق لم يقبل هذا الطلب.

وأفادت تقارير إعلامية، بأن وزير الخارجية الإيراني المكلف، علي باقري كني سيزور العراق، بهدف التفاوض لإطلاق سراح العضو في الحرس الثوري الإيراني، الذي تسميه السلطات الإيرانية "المدافع عن الضريح المقدس".

ولقيت قضية نوري تفاعلا كبيرا في إيران، حيث كان وزير الخارجية الراحل حسين أمير عبد اللهيان، قال في اجتماع سابق مع عائلة نوري، إنه يسعى لإطلاق سراحه منذ فترة طويلة.

ورغم أن السلطات الإيرانية وصفت محمد رضا نوري، بـ"المستشار الإعلامي"، إلا أن شبكة "إيران إنترناشيونال" قالت إن نوري قد استخدم في السنوات الأخيرة علاقاته لإبرام عقود تجارية لشركات تابعة للحرس الثوري والنظام الإيراني في العراق، بالتعاون مع عضو في حركة النجباء، وهي ميليشيا شيعية عراقية مصنفة كمنظمة إرهابية في الولايات المتحدة الأمريكية.

قتل أمريكي

وألقي القبض على نوري في 23 مارس/آذار 2023، مع أربعة من رجال الميليشيات المدعومة من إيران في العراق، بتهمة قتل مدرس أميركي يدعى ستيفن إدوارد ترويل (45 عاماً)، من ولاية تينيسي في جنوب أميركا، ويعيش في العراق مع زوجته وأولاده.

المدرس الأمريكي مع عائلته
المدرس الأمريكي مع عائلتهإيران إنترناشيونال

وعقب مقتل الأمريكي، أعلنت مجموعة تدعى "أصحاب الكهف" مسؤوليتها عن عملية الاغتيال هذه، وادّعت في بيان لها أن هذه العملية نُفذت انتقامًا لمقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس.

وقضت محكمة عراقية، في أغسطس/آب 2023 بالحكم على نوري و 4 آخرين مدانين في القضية بالسجن المؤبد، حيث اعترف المتهمون بقتل ستيفن ترويل وقالوا إنهم أرادوا خطفه أولاً، فيما رحبت وزارة الخارجية الأميركية بالحكم.

متهم بالتجسس

وأشارت شبكة "إيران إنترناشيونال" إلى أنها فحصت نسخة من جواز سفر نوري، وتبين بأنه ولد في 25 يونيو 1987 في طهران، فيما قال مصدران إنه يحمل الجنسية السورية أيضًا ويعرف باسم "الجهادي أبو العباس".

كما تقول وسائل إعلام إيرانية، إن نوري شارك في الحرب السورية وكان مقربًا من قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

ونقلت الشبكة عن مصدر مطلع قوله: "محمد رضا نوري تم اعتقاله والتحقيق معه لمدة 9 أشهر بعد عودته إلى إيران بتهمة التجسس، كما أعلنت وزارة الاستخبارات ومنظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني بشكل مشترك أنهما يشتبهان به".

وذكرت المصادر، بأن "هذا هو السبب وراء عدم ذكر الحرس الثوري الإيراني لاتهامه بقتل مواطن أمريكي انتقامًا لقاسم سليماني، لكن المسعى الأمريكي لتسلمه من العراق جعل السلطات الإيرانية تتابع قضيته".

لقاء وزير الخارجية الإيراني الراحل مع أسرة محمد رضا نوري
لقاء وزير الخارجية الإيراني الراحل مع أسرة محمد رضا نوريإيران إنترناشيونال

وكانت وسائل الإعلام المقربة من النظام الإيراني تصف سجنه لمدة 400 يوم في العراق بأنه "أسر"، وادّعت أنه تعرض للتعذيب على يد الأمريكيين، وبالرغم من أن وسائل الإعلام هذه تقول إن تهمة القتل لا أساس لها من الصحة، لكنها في الوقت نفسه تزعم أن الأمريكي الذي قُتل لم يكن مواطنًا عاديًّا.

ورغم وجود اتفاق موقع بين إيران والحكومة العراقية لتبادل تسليم المجرمين، إلا أن العراق لم يوافق بعد على تسليم نوري إلى إيران.

وأكدت المصادر، بأن نوري كان أحد مؤسسي القسم العربي في "صابرين نيوز"، وهي الوسيلة الإعلامية لـ"المقاومة الإسلامية العراقية"، فيما نشرت وكالة "تسنيم" للأنباء التابعة للحرس الثوري صورًا لمحمد رضا نوري بجوار أكرم الكعبي أمين عام "النجباء".

وأشارت إلى أن نوري ذهب إلى العراق بعد انتهاء الحرب في سوريا، حيث "هدد المؤسسات الاقتصادية مع أحد أعضاء النجباء بأنهم إذا لم يوقعوا عقدًا مع الحرس الثوري فإنهم سيواجهون ردة فعل النجباء".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com