أخبار

‫الشرعية اليمنية تستعيد عدة مناطق في مأرب‬‎
تاريخ النشر: 27 مارس 2016 17:54 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2016 19:15 GMT

‫الشرعية اليمنية تستعيد عدة مناطق في مأرب‬‎

التحالف العربي يصعّد غاراته على مواقع للحوثيين ومعاقل تنظيم القاعدة مع دخول عاصفة الحزم عامها الثاني

+A -A
المصدر: صنعاء - إرم نيوز

صعّد التحالف العربي اليوم الأحد، من غاراته على مواقع لجماعة ”الحوثي“، في المحافظات الشمالية من اليمن، ومعاقل ‎تنظيم القاعدة جنوبي البلاد، مع دخول عاصفة الحزم عامها الثاني، فيما تمكنت قوات تابعة للرئيس اليمني الشرعي عبد ربه منصور هادي من إحكام السيطرة على عدة مناطق بمحافظة ”مأرب“ شرقي البلاد، بعد تحريرها من قبضة مسلحين حوثيين.

ودخلت عاصفة الحزم التي شنتها دول التحالف العربي بقيادة السعودية، لمساندة الشرعية ضد انقلاب الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع ”صالح“، اليوم الأحد، عامها الثاني، في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة عن جولة مفاوضات سلام بين الأطراف اليمنية في 18 أبريل/ نيسان القادم بالكويت.

وقصفت مقاتلات التحالف مواقع الحوثيين في محيط العاصمة صنعاء، مستهدفة مديريات أرحب ونهم، شمال شرقي العاصمة، وسنحان جنوبي صنعاء، مسقط رأس الرئيس المخلوع ”على عبد الله صالح“، وفق شهود عيان.

كما شن الطيران غارات عنيفة على مواقع الحوثيين، وقوات الرئيس السابق، في مديريتي الغيل، بمحافظة الجوف، شمالي البلاد، و“صرواح“ في محافظة مأرب.

وسقط عدد من القتلى والجرحى بغارات شنها طيران التحالف على مواقع الحوثيين في بلدة الربيعي، في محافظة تعز، وتدمير دورية عسكرية.

 ومع دخول العمليات العسكرية للتحالف عامها الثاني، انضمت معاقل تنظيم القاعدة، جنوبي البلاد، ضمن أهداف الطيران الحربي، بعد تزايد الاضطرابات الأمنية والهجمات ضد مواقع الجيش اليمني.

وقال سكان محليون، إن ست غارات استهدفت، مساء اليوم الأحد، مواقع القاعدة في مدينة زنجبار، عاصمة محافظة ”أبين“ جنوبي البلاد، ما أسفر عن انفجارات عنيفة وسقوط قتلى وجرحى، مرجحين أن تكون طائرات أمريكية نفذت الغارات.

وفي سياق متصل، أحكمت قوات موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، مساء اليوم الأحد، سيطرتها على عدة مناطق بمحافظة ”مأرب“ شرقي البلاد، بعد تحريرها من قبضة مسلحي جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، خلال اشتباكات أسفرت عن 12 قتيلًا من الجانبين.

وقال أحد عناصر المقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني، ناصر علي النهاري، إن ”المقاومة بمديرية العبدية التابعة لمحافظة مأرب، معززة بوحدات من قوات الجيش الوطني تمكنت من إحكام سيطرتها على مناطق واسعة في المديرية، التي كانت تخضع لسيطرة مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح“.

وتابع قائلًا: ”وأهم المناطق المحررة، هي مواقع الحوثيين في منطقة العبل التي كانت تعد مركز انطلاقهم نحو عدد من مديريات محافظة البيضاء المجاورة“.

ولفت أن هذه التطورات جاءت، ”إثر معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين منذ فجر اليوم، نتج عنها مقتل 8 من مسلحي الحوثي، و4 من المقاومة الشعبية بينهم القيادي في الجيش الوطني عقيد ركن صالح بن صالح الشدادي“.

كما أوضح ”النهاري“ أن ”المواجهات جاءت إثر هجوم مفاجئ وكثيف شنه مسلحو الحوثي، باسناد من قوات الحرس الجمهوري الموالي للرئيس المخلوع صالح ، مجددا، على تخوم منطقة العبدية، بغرض استعادة المواقع التي خسروها في المواجهات التي اندلعت بين الطرفين قبل عدّة أيام.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك