ألمانيا تعتقل مغربياً للاشتباه بصلته بمنفذي تفجيرات بروكسل

ألمانيا تعتقل مغربياً للاشتباه بصلته بمنفذي تفجيرات بروكسل

المصدر: إرم نيوز - برلين

اعتقلت السلطات الألمانية شابا مغربيا، كان يسعى للحصول على حق اللجوء، وذلك بسبب رسالة تلقاها على هاتفه الجوال قبيل تفجيرات بروكسل أثارت شكوك الأجهزة الأمنية.

وقد تلقى المغربي، الذي يبلغ من العمر 28 عاما، رسالة نصية على هاتفه الجوال احتوت على كلمة ”النهاية“ قبل ثلاث دقائق من التفجير الذي وقع في محطة مترو مالبيك في بروكسل.

وبحسب مجلة ”دير شبيغل“ الألمانية،الصادرة اليوم الأحد، فإن إحدى الرسائل التي تلقاها الشاب المغربي، احتوت على اسم خالد البكراوي، الذي تقول الشرطة البلجيكية إنه فجر نفسه في محطة المترو.

لكن مصادر أمنية، قالت: ”إن التحقيقات التي أجرتها السلطات البلجيكية خلصت إلى أن هناك خلطا، وأن مرسل الرسالة النصية القصيرة اختلط اسمه بشخص يحمل اسما يكاد يكون متطابقا مع اسم البكراوي“.

وأفادت تقارير أيضا، بأن ”الرجل تلقى رسالة عبر الهاتف الجوال تضمنت كلمة ”فين“ بالفرنسية (fin) التي تعني ”النهاية“ وذلك قبل بضع دقائق من الانفجار الذي وقع في محطة المترو“.

بدورها، أكدت متحدثة باسم مكتب المدعي الاتحادي، أن المكتب كان على اتصال مباشر بالسلطات البلجيكية، وأنه لا توجد حتى الآن إشارة موثوق بها لوجود صلة للموقوف بالهجمات، التي وقعت في بلجيكا.

وفي سياق متصل، أضافت مجلة ”دير شبيغل“ أن ”رجلا آخر أوقف بالقرب من مدينة دوسلدورف في غرب ألمانيا، كان قد احتجز في تركيا في صيف 2015، وأعيد إلى أوروبا بعد الاشتباه في أنه أراد دخول سوريا للمحاربة مع جماعات متشددة“.

وأكدت ألمانيا مقتل أحد مواطنيها في الهجمات، إذ لقيت امرأة ألمانية مصرعها، حيث بينت الشرطة الألمانية أن المرأة تحمل جنسية مزدوجة دون الإفصاح عن اسمها أو جنسيتها الثانية.

وكانت تفجيرات بروكسل التي تبناها تنظيم داعش، أسفرت عن مقتل 34 وإصابة حوالي 250 شخصا، في حين تم اعتقال 9 أشخاص يشتبه بصلتهم في التفجيرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com