للمرة الأولى.. روسيا تعترف بنشر قوات برية في سوريا

للمرة الأولى.. روسيا تعترف بنشر قوات برية في سوريا

المصدر: موسكو – إرم نيوز

اعترفت روسيا، للمرة الأولى، بإرسال قوات برية إلى سوريا، لمساعدة طائراتها في تحديد الأهداف المُراد قصفها، والقيام بـ“مهمات خاصة أخرى“.

وبدأت روسيا في 30 أيلول/ سبتمبر الماضي، شن ضربات جوية في سوريا، دعمًا لنظام الرئيس بشار الأسد في حربه ضد المعارضة المسلحة، لكنها أعلنت في آذار/ مارس الجاري، سحب القسم الأكبر من قواتها.

وقال قائد القوات الروسية في سوريا، الجنرال ألكسندر دفورنيكوف، في مقابلة نشرها الموقع الإلكتروني لصحيفة ”روسيسكايا غازيتا“ الرسمية، اليوم الأربعاء: ”لا أريد إخفاء أن وحدات من قواتنا الخاصة تنشط على الأراضي السورية، تتمثل مهمتها بجمع معلومات لتحديد الأهداف التي قصفها الطيران الروسي، وإرشاد الطائرات إلى مواقع الأهداف في المناطق المعزولة، والقيام بمهمات خاصة أخرى“.

وأضاف أن ”المستشارين العسكريين يعملون في سوريا، ويواصلون العمل فيها على كل المستويات بما في ذلك تقنيًا“، موضحًا أن ”هؤلاء الضباط يساعدون زملاءهم السوريين في التخطيط والقيام بأعمال عسكرية ضد الإرهابيين“، على حد وصفه.

وأشار إلى أنه ”بفضل تدخلهم تم تشكيل جهاز مستشارين عسكريين في مهلة وجيزة من القوات السورية“، مؤكدًا أنهم ”أنجزوا بنجاح المهمة، وهي تدريب القوات النظامية والقوات الكردية، إضافة إلى فصائل وطنية أخرى“، على حد تعبيره.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن في 14 آذار/ مارس الجاري، بشكل مفاجئ، أن مهمة قواته المسلحة في سوريا، ”أُنجزت بشكل عام“، وأمر بسحب القسم الأكبر منها.

وأبقت روسيا مع ذلك على منشآت وعناصر في سوريا لمراقبة وقف إطلاق النار، الذي دخل حيز التطبيق في 27 شباط/ فبراير الماضي، ولمواصلة ضرب ”أهداف إرهابية“ في سوريا.

وأكد دفورنيكوف أن ”القوات اللازمة لمراقبة احترام الهدنة وضمان العمل بكل أمان في مطار حميميم العسكري والقاعدة البحرية في طرطوس، ستبقى في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com