الصومال.. حركة ”الشباب“ تسيطر على بلدة غرعد الساحلية  

الصومال.. حركة ”الشباب“ تسيطر على بلدة غرعد الساحلية  

مقديشو – سيطرت حركة ”الشباب“، اليوم الإثنين، على بلدة غرعد الساحلية التابعة لإدارة بونتلاندا المحلية بإقليم مدج، وسط الصومال، بحسب سكان.

وقال أحمد سياد، أحد سكان البلدة في اتصال هاتفي لـ“الأناضول“، إن عناصر من مقاتلي الشباب ”أحكموا سيطرتهم مساء اليوم، على غرعد الساحلية، بعد تبادل إطلاق النار مع قوات سلطة بونتلاندا التي تتمتع بحكم ذاتي“.

وأضاف سياد، أن عددًا كبيرًا من مقاتلي الشباب مدججون بالأسلحة الثقيلة ”دخلوا البلدة عبر قوارب صغيرة تقدر بنحو 6 قوارب“.

وأعلن مقاتلو الشباب، حظر التجوال في البلدة بعد لقاء مع شيوخها.

وبحسب ما ذكر محمد فارح، أحد أعيان البلدة لمراسل ”الأناضول“، فإن مقاتلي ”الشباب“ أخبروهم أنهم سيمكثون 6 أيام بالبلدة، وأنهم سيقاتلون كل من رفع السلاح ضدهم.

ويجري مقاتلو ”الشباب“ تحركات عسكرية مكثفة في المناطق الساحلية بإقليم مدج، بحسب المصادر نفسها.

ويرى مراقبون أن سيطرة مقاتلي ”الشباب“ على بلدة ساحلية وسط الصومال، من شأنه تحقيق منفذ بحري يربطها بالعالم الخارجي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com