موسكو تطلب من واشنطن توضيحًا حول مقتل وزير الإعلام الأسبق

موسكو تطلب من واشنطن توضيحًا حول مقتل وزير الإعلام الأسبق

المصدر: واشنطن - إرم نيوز

أرسل النائب العام الروسي، اليوم الجمعة، طلبا رسميا إلى وزارة العدل الأمريكية للحصول على معلومات رسمية بشأن الوفاة الغامضة لمستشار سابق مقرب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في غرفة فندق بواشنطن.

وقال متحدث باسم النائب العام الروسي يوري تشايكا لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء ”أرسلنا الطلب للحصول على معلومات رسمية وفقا للاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة بشأن التعاون القانوني المشترك في القضايا الجنائية“.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة أن واشنطن لم ترسل لموسكو ”أية معلومات ملموسة“ تخص القضية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا في بيان ”ننتظر من واشنطن الإيضاحات والمعلومات الرسمية المتعلقة بهذا التحقيق“.

فيما صرحت زاخاروفا لوكالة الأنباء الألمانية بأن موسكو قد اضطرت إلى الاعتماد على بيان من قبل طبيب شرعي محلي في واشنطن للحصول على معلومات حول هذه القضية.

وأضافت زاخاروفا أن البيان ظهر في وسائل الإعلام، وكان على موسكو التحقق من صحته.

وأفادت تقارير إعلامية مؤخرا بأن ميخائيل ليسين وزير الاعلام الروسي الأسبق والمستشار المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي ترأس في السابق عددا من أكثر وسائل الإعلام الروسية شعبية، وساهم في إنشاء قناة روسيا اليوم الحكومية الناطقة بالإنجليزية، لقي حتفه جراء إصابة في الرأس ناجمة عن اعتداء عنيف.

وأثارت الظروف الغامضة المحيطة بوفاة ليسين موجة من التكهنات، ويزعم منتقدون أن ليسين لعب دورا رئيسيا في تكميم وسائل الإعلام المستقلة في روسيا ما بعد انهيار الاتحاد السوفييتي السابق .

وفي تقرير لها نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤول لم تسمه قوله إن إصابات ليسين لحقت به على ما يبدو أثناء مشاجرة.

وأفاد كبير الأطباء الشرعيين بالعاصمة الأمريكية وإدارة شرطة العاصمة في بيان مقتضب، أن جثة ليسين كان بها إصابات ناجمة عن ضرب حاد في الرقبة والجزء العلوي من الجسم والذراعين والساقين.

وكانت وسائل الإعلام الروسية والأمريكية ذكرت أن ليسين عثر عليه ميتا داخل غرفة بأحد الفنادق في نوفمبر/ تشرين الثاني في حي دوبونت سيركل بواشنطن والذي يضم أيضا سفارات ومراكز بحثية.

كما نقلت  قناة ”روسيا اليوم“ الروسية عن أفراد من عائلة ليسين قولها آنذاك إنه توفي بسبب أزمة قلبية.

وذكرت  شبكة ”A.B.C“ نيوز أن ليسين الذي شغل منصب وزير الإعلام الروسي من العام 1999 إلى 2004 تحت قيادة الرئيس فلاديمير بوتين اتهم بإخضاع وسائل الإعلام الروسية المستقلة للرقابة.

وتم العثور على ليسين ميتا في فندق “ ديبونت سيركل “ بواشنطن في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة