الإصلاحي الإيراني عارف يرفض التنازل عن رئاسة البرلمان

الإصلاحي الإيراني عارف يرفض التنازل عن رئاسة البرلمان

المصدر: أحمد الساعدي- إرم نيوز

طهران– رفض زعيم حركة ”أمل الإيرانيين“ الإصلاحية السياسي البارز محمد رضا عارف، التنازل عن منصب رئاسة البرلمان لصالح المعتدل الرئيس الحالي للبرلمان علي لاريجاني، مشيراً إلى أنه ”يرفض تسلم منصب النائب الأول لرئيس البرلمان“.

وقال عارف في مؤتمر صحفي عقده في مقر حزبه بالعاصمة طهران ”إن العرض الذي تقدم به رئيس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني والرئيس حسن روحاني بإبقاء المعتدل علي لاريجاني في منصب رئاسة البرلمان رفضته القوى والأحزاب الإصلاحية المتحالفة مع المعتدلين“.

ويمثل عارف التيار الإصلاحي فيما يمثل رفسنجاني وروحاني التيار المعتدل.

وأضاف الإصلاحي والفائز الأول عن المقاعد البرلمانية المخصصة للعاصمة طهران محمد رضا عارف، إنه ”لن يجلس إلا على كرسي رئاسة البرلمان ولن يقبل بمنصب النائب الأول“.

وكانت تقارير صحفية كشفت في يناير/كانون الثاني الماضي عن عرض تقدم به هاشمي رفسنجاني والإصلاحيون لرئيس البرلمان الحالي علي لاريجاني، يقضي بإبقائه في منصبه بشرط عدم ترشحه  ضمن قوام المتشددين، وهو الأمر الذي استجاب له لاريجاني ودخل في الانتخابات كمرشح مستقل.

وفي سياق متصل، قال النائب شجاعي كياسري في تصريح لموقع ”بايتخت“، الأسبوع الماضي، إن ”مفاوضات جرت بين التيار الإصلاحي والمحافظين على إبقاء علي لاريجاني بمنصب رئيس البرلمان لولاية ثانية، ومنح الإصلاحي محمد رضا عارف منصب النائب الأول له“.

وأوضح كياسري أن ”النائب الإصلاحي عن محافظة كهكیلویه وبویر أحمد الواقعة جنوب غرب ايران غلام رضا تاجكرون كان ينوي ترشحه لمنصب النائب الأول لرئيس البرلمان، إلا أنه سحب ترشحه بعد سلسلة لقاءات عقدها قادة التيار الإصلاحي خلال الأسبوع الجاري“.

وتمكنت قوائم الإصلاحيين والمعتدلين الداعمين لسياسة الرئيس الحالي حسن روحاني من حصد جميع مقاعد البرلمان المخصصة للعاصمة طهران والتي تبلغ 30 مقعداً من أصل 290، فيما لم يحصل المتشددون على أي مقعد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com