إيران تخفي جريمتها في الأرجنتين بالأموال

إيران تخفي جريمتها في الأرجنتين بالأموال

المصدر: طهران - إيران

اتهم رئيس جهاز الاستخبارات الأرجنتيني السابق انطونيو ستيوسو، أمس الاثنين، النظام الايراني بالضلوع في استهداف المركز اليهودي في بوينس ايرس في العام 1994 الذي أدى إلى مقتل 84 شخصا، وإصابة 200 آخرين، واغتيال القاضي البارز آنذاك آلبرتو نيسمن الذي كان مكلفاً بالتحقيق حول التفجير، مشيراً إلى أن طهران دفعت أموالاً لمسؤولين أرجنتينيين لقاء عدم اتهامها بالوقوف وراء الهجوم.

(FILES) Police and rescue workers stand

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن انطونيو ستيوسو قوله، إن ”ممثلين لحزبين من الأحزاب الأرجنتينية المتشددة أحدهما بزعامة كبراجو والآخر بزعامة لويس دليا زارا إيران ثلاث مرات، وحصلا على مبالغ مالية كبيرة كتعويضات عن الهجوم الذي تعرض له المركز اليهودي في العام 1944″.

واتهم رئيس جهاز الاستخبارات الأرجنتيني السابق ”كبراجو و لويس دليا بالتواطئ مع النظام الإيراني لقتل القاضي البارز آلبرتو نيسمن“، مضيفاً، إن “ كرستينا إليزابيث فيرنانديز الرئيسة الأرجنتينية السابقة عن الحزب البيروني، أسهمت بإبعاد الاتهامات عن إيران في عملية استهداف المركز اليهودي، وقتل العشرات من المواطنين“.

واتفقت إيران والأرجنتين في العام 2013 على تشكيل لجنة لتقصي الحقائق بشأن تفجير المركز اليهودي في بوينس ايرس في العام 1994 وقدمت منظمة دايا وآميا (المنظمة الصهيونية في الارجنتين) اقتراحا إلى الرئيسة الأرجنتينية كريشتينا فرنانديز بأن تقدم مشروع قانون إلى البرلمان لمحاكمة ايران غيابيا، تحت عنوان المحاكمة الغيابية للجرائم ضد البشرية.

kirchner-address

وقد حظي المشروع فقط بموافقة معارضي حكومة فرنانديز، والذين أصبحوا في سدة الحكم حاليا في الأرجنتين، والآن يبدو أن مشروع المحاكمة الغيابية هذا بات على جدول أعمال الرئيس الأرجنتيني الجديد مائوريسيو ماكري الذي انتخب رئيساً للأرجنتين في 22 نوفمبر 2015، وأعلن أنه يريد المضي قدما في هذا المشروع.

566dc26bc3618869798b45bf

وتقول المعارضة الإيرانية، إن المتهمين الرئيسين في الهجوم الذي ضرب المركز اليهودي هم قادة في النظام الإيراني، من بينهم رئيس تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، وعلي أكبر ولايتي مستشار خامنئي للقضايا الدولية، ومحسن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري الإيراني، وعلى فلاحيان وزير الاستخبارات الأسبق، ومحسن رباني، الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية في بوينس آيرس.

d3e80bda-32c5-4284-9b37-330a4304d993_4x3_690x515

وكان المدعي العام الأرجنتيني، نيسمان، قد وجه لرئيسة الأرجنتين كريستينا فيرنانديز تهمة محاولة إخفاء حقائق تتعلق بتورط إيران فى تفجير مركز الجالية اليهودية ”إميا“ في الأرجنتين العام 1994.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com