الرئيس التشيكي يدعو لطرد اليونان من منطقة اليورو

الرئيس التشيكي يدعو لطرد اليونان من منطقة اليورو

المصدر: الياس توما - ارم نيوز

 انتقد الرئيس  التشيكي، ميلوش زيمان، مجدداً اليوم، اليونان، واصفاً إياها أنها  تعيش بمستوى أعلى من إمكانياتها، وبالتالي تثقل وضع منطقة اليورو. موضحاً أنه سيكون من الأفضل إبعادها من المنطقة .

وسبق لزيمان،  أن  أثار حفيظة اليونان، حين أعلن العام الماضي، أن تشيكيا يمكن لها أن تدخل منطقة اليورو فقط في حال انسحاب اليونان منها،  الأمر الذي جعل اثينا تحتج وتسحب سفيرها من براغ للتشاور .

ورأى  زيمان، في حديث لقناة بريما التشيكية، اليوم، أن من الأفضل لليونان  في ظل الظروف الحالية، العودة إلى الدراخما، معتبراً أن الاتحاد الأوروبي  لن يكون وضعه أفضل من دون اليونان، غير أن منطقة اليورو ستكون أفضل  بالتأكيد .

ولفت إلى أن اليونان، دخلت منطقة اليورو عن طريق  ممارسة الاحتيال  في موضوع الاحصاءات، الأمر الذي يعتبر سبباً بحد ذاته لطردها من منطقة  اليورو. كما أن عدم تسديد التزاماتها المالية، سبب آخر لطردها.

وأشار زيمان إلى أن أحد  مستشاريه، اقترح أن تقوم اليونان ببناء مراكز   تجميع للاجئين في  جزرها، يتم فيها وضع المهاجرين واللاجئين الذين يتم رفضهم من قبل الدول الاوربية، فيما تسدد اليونان ديونها عن طريق تحمل نفقات العناية بهم .

وعبر عن رفضه  تقديم 3 مليارات يورو لتركيا،  معتبراً ان هذا المبلغ سيهدر بدون فائدة، لأن تركيا ليست قادرة وليست على استعداد أصلاً لفعل  أي شيء  في موضوع اللاجئين .

وجاء الانتقاد التشيكي الجديد  لليونان، بعد أيام قليلة من تصريح رئيس الحكومة السلوفاكية روبرت فيستو، بأن الاتحاد الأوروبي يمكن له التضحية باليونان، بسبب أزمة تدفق اللاجئين، الأمر الذي جعل حكومة اثينا تشكك بمقدرة سلوفاكيا على رئاسة  الاتحاد الأوروبي في النصف الثاني من هذا العام  .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com