الرئيس التشيكي يعارض ضم تركيا للاتحاد الأوروبي

الرئيس التشيكي يعارض ضم تركيا للاتحاد الأوروبي

المصدر: إلياس توماــ إرم نيوز

أعلن الرئيس  التشيكي  ميلوش زيمان معارضته لضم تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، مبررا ذلك بامتلاكها ثقافة  مختلفة وابتعادها  بشكل كبير عن التقاليد العلمانية  لكمال أتاتورك.

زيمان أشار  في حديثه لطلبة جامعة مدينة ليبيرتس  التشيكية  إلى  أن المستشارة  الاتحادية الألمانية أنجيلا ميركل كانت في البداية قد رفضت   قيام شراكة استراتيجية  بين تركيا والاتحاد،  أما الآن فيبدو  أنها  غيرت موقفها وأخذت تؤيد ضم  تركيا فقط من أجل أن توقف  تدفق المهاجرين منها إلى أوروبا.

ووصف بنوع من التهكم هذا التصرف بأنه ”حل عبقري“.

في هذه الأثناء أعلن  رئيس اللجنة الأوروبية في البرلمان السلوفاكي لوبوش  بلاها   أن تركيا تتصرف الآن وكأنها  قد انفلتت من عقالها، واصفا إسقاطها للطائرة  العسكرية الروسية بأنه كان جريمة غير أنها  ليست  الأخيرة.

وأضاف أن تركيا تستغل  الأزمة في سوريا لحل مشكلة الأكراد  الذين يقاتلون  بشجاعة تنظيم داعش الإرهابي  ، في حين أن تركيا  تقوم بالتخريب على كل من يكافح ضد الإرهاب.

ورأى في حديث لموقع ”أوراق برلمانية“ الإلكتروني التشيكي   أن أردوغان يبدو وكأنه يبحث عن ذريعة لغزو  الأراضي السورية،  محذرا من أنه في حال حصول ذلك فإن  هذا الأمر سيقود إلى خلاف صريح مع موسكو وربما إلى حرب كبيرة.

وأكد أن تركيا تقوم وبشكل متكرر بخرق القانون الدولي من خلال تجاوزها للحدود العراقية والسورية، ومع ذلك فأن لا أحد يتحدث عن فرض العقوبات عليها.

وشدد على ضرورة أن يعي  الغرب أي نوع من اللعب المزيفة يمارسها  الرئيس  التركي أردوغان وأن يعمد إلى تجنب   التورط في حرب كبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة