أميركا تجسست على مكالمات ميركل وكي مون في 2008

أميركا تجسست على مكالمات ميركل وكي مون في 2008

المصدر: برلين – إرم نيوز

كشف موقع ويكيليكس للتسريبات، الثلاثاء، أن الاستخبارات الأميركية تجسست على محادثات هاتفية بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العام 2008.

وخلال المحادثة الهاتفية التي تجسست عليها وكالة الأمن القومي، أشاد بان كي مون بجهود ميركل لمحاربة التغير المناخي وإقناع بقية القادة الأوروبيين بالمشاركة في هذه الجهود.

ويتردد أن كي مون قال، إنه بدون قيادة مستمرة بشأن هذه القضية من جانب الاتحاد الأوروبي، سوف يكون من الصعب على الأمم المتحدة تقديم التزام خلال مؤتمر كان سوف يقام حين ذاك في بولندا.

وأعرب عن تفاؤله بأن انتخاب باراك أوباما رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، يوفر فرصا لكي تشارك أميركا بصورة أكبر في مفاوضات التغير المناخي.

وكانت وسائل الإعلام الألمانية أشارت العام الماضي إلى أن وكالة الأمن القومي الأميركي تجسست على مكتب المستشارة الألماني لعقود، إذ تجسست -أيضا- على من شغلوا المنصب قبل ميركل، وذلك بحسب ما ذكره موقع ويكيليكس.

وقال مؤسس الموقع جوليان أسانج، ”اليوم أظهرنا أن لقاءات الأمين العام للأمم المتحدة الخاصة حول كيفية إنقاذ الكوكب من التغير المناخي تم التجسس عليها من قبل دولة عازمة على حماية أكبر شركاتها النفطية“.

وأضاف أسانج، سوف يكون من المهم أن نرى رد فعل الأمم المتحدة، لأنه إذا كان يمكن استهداف الأمين العام دون عواقب، إذا فإن الجميع ابتداء من زعماء العالم إلى كناسي الشوارع في خطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة