ميركل تطرق أبواب تركيا للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا‎ – إرم نيوز‬‎

ميركل تطرق أبواب تركيا للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا‎

ميركل تطرق أبواب تركيا للحد من تدفق اللاجئين إلى أوروبا‎

المصدر: أنقرة - مهند الحميدي

وصلت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الاثنين، إلى العاصمة التركية أنقرة، في زيارة رسمية، لإجراء محادثات مع الحكومة التركية، حول أزمة تدفق اللاجئين إلى دول الاتحاد الأوروبي.

ويتضمن برنامج الزيارة لقاء الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ورئيس الحكومة، أحمد داوود أوغلو، لمناقشة الدور التركي في الحد من تدفق اللاجئين إلى دول غرب أوربا، والمساعدات التي تحتاجها الحكومة التركية للالتزام بذلك.

وكان الاتحاد الأوروبي اتفق مع تركيا، نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2015، على خطة عمل تتعهد فيها أنقرة بتكثيف إجراءاتها لإغلاق حدودها، مقابل تقديم بروكسل 3 مليارات يورو لتحسين ظروف اللاجئين ضمن الأراضي التركية، على أن يتم رفع قيمة المساعدات المالية المقدمة إلى تركيا، بالتدريج.

كما تضمنت الاتفاقية إلغاء الاتحاد الأوروبي تأشيرات الدخول عن المواطنين الأتراك، بحلول شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم، بالإضافة إلى فتح ملف مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد.

وتحاول تركيا جاهدة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وتم الاعتراف بوضعها كدولة مرشحة عام 1999، وبدأت المفاوضات عام 2005، إلا أن المفاوضات طالها التعثر، مع غياب أفق للاتفاق حول أبرز القضايا الخلافية.

وتعتبر ألمانيا من الدول الداعمة لانضمام تركيا للاتحاد الأوربي إلا أن تصريحات المستشارة الألمانية يشوبها الحذر؛ إذ سبق أن أعلنت منتصف كانون الثاني/يناير الماضي، أن مسألة انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، تحتاج لوقت طويل.

وتأتي محادثات ميركل مع الساسة الأتراك بالتزامن مع الضغوط المتصاعدة التي تواجهها تركيا، جراء تكدس عشرات الآلاف من السوريين، الراغبين بالدخول إلى أراضيها، خلال الأيام القليلة الماضية على الحدود التركية، شمال حلب السورية.

ويبدو أن تكثيف ميركل لزياراتها الرسمية إلى تركيا خلال الشهور الأخيرة، ينبع من الدور المحوري الذي تلعبه أنقرة إزاء ملف اللاجئين، إذ تعتبر تركيا أبرز دولة يعبر من خلالها اللاجئون إلى القارة العجوز.

يُذكر إن تركيا استقبلت نحو 2.2 مليون لاجئ سوري، منذ اندلاع الأزمة السورية، في آذار/مارس 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com