بريطانيا والسويد ترفضان تقرير الأمم المتحدة عن جوليان أسانغ – إرم نيوز‬‎

بريطانيا والسويد ترفضان تقرير الأمم المتحدة عن جوليان أسانغ

بريطانيا والسويد ترفضان تقرير الأمم المتحدة عن جوليان أسانغ

لندن- وصف وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند تقريرا لمجموعة عمل تابعة للأمم المتحدة عن جوليان أسانغ مؤسس موقع ويكيليكس بأنه سخيف وقال: إن أسانغ هارب من العدالة.

وخلصت مجموعة العمل بشأن الاحتجاز التعسفي التابعة للأمم المتحدة إلى أن أسانغ ”محتجز بشكل تعسفي“ في سفارة الإكوادور بلندن التي لجأ إليها العام 2012 لتفادي ترحيله للسويد.

وقال هاموند لتلفزيون (أي.تي.في) الإخباري اليوم الجمعة: ”أرفض قرار مجموعة العمل هذه. إنها مجموعة مؤلفة من أشخاص عاديين وليس من محامين. جوليان أسانغ هارب من العدالة وهو يختبئ من العدالة في سفارة الإكوادور“.

وتابع قوله: ”يستطيع الخروج في أي وقت يشاء.. لكنه سيواجه القضاء في السويد إذا اختار أن يقوم بذلك. بصراحة هذا تقرير سخيف من مجموعة العمل ونحن نرفضه“.

ورفضت الحكومة السويدية نتائج مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة.

وقالت الحكومة السويدية: إن أسانغ اختار طوعا البقاء في سفارة الإكوادور منذ 2012.

وأضافت في بيان ردا على الأمم المتحدة: ”السلطات السويدية لا دخل لها في قراره البقاء هناك. السيد أسانغ حر في مغادرة السفارة في أي وقت“.

ولجأ أسانج البالغ من العمر 44 عاما، للسفارة في يونيو/ حزيران 2012 ، لتفادي ترحيله للسويد التي تريد استجوابه بشأن مزاعم بأنه ارتكب جريمة اغتصاب في 2010.

 وينفي أسانغ ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com