أفغان يطالبون إيران بوقف إرسال شبابهم للقتال في سوريا

أفغان يطالبون إيران بوقف إرسال شبابهم للقتال في سوريا

كونر (أفغانستان)- طالب علماء دين، وممثلو منظمات مجتمع مدني أفغانية، إيران، بوقف إرسال الأفغان المقيمين على أراضيها، للقتال في سوريا.

جاء ذلك خلال مؤتمر عُقد الأربعاء في ولاية كونر شمال شرق أفغانستان، قرب الحدود مع باكستان.

وقال المشاركون في المؤتمر، إن ”السلطات الإيرانية، تسلح الشباب الأفغان المقيمين على أراضيها، وترسلهم للقتال في سوريا“.

وقال عضو مجلس شورى كونر، عبد اللطيف فضلي، إن ”إيران تستغل البطالة التي يعاني منها الشباب الأفغان، وتخدعهم عبر منحهم مبالغ مالية“، وفقاً لإذاعة ”سلام وطندار“ التي تبث من كابول.

ويقاتل المواطنون الأفغان، الذين ترسلهم إيران إلى سوريا، في صفوف النظام، ضمن كتائب ”الفاطميون“ التابعة للحرس الثوري الإيراني.

وتقول وسائل إعلام إيرانية، إن أكثر من 100 من أعضاء تلك الكتائب، قتلوا في سوريا.

وكانت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، قالت في أيار/ مايو الماضي، إن الحرس الثوري الإيراني، يرسل عدداً من الأفغان للقتال إلى جانب النظام السوري، مقابل منحهم 500 دولار شهرياً، واستخراج أذون إقامة لهم في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com