فرنسا تؤكد استعدادها لرفع العقوبات عن روسيا

فرنسا تؤكد استعدادها لرفع العقوبات عن روسيا

المصدر: شبكة إرم الإخبارية – مدني قصري

في أعقاب زيارته لموسكو، ذكر وزير الاقتصاد الفرنسي ايمانويل ماكرون أن فرنسا تفكر في رفع ”خلال الصيف المقبل“ العقوبات التي فرضها الغرب على روسيا بسبب الأزمة في أوكرانيا، شريطة أن تُحترم اتفاقات مينسك.

وقال الوزير في كلمة ألقاها أمام رجال الأعمال الفرنسيين ”إن الهدف الذي نشترك فيه جميعا هو قدرتنا على رفع العقوبات خلال الصيف المقبل، بعد احترام الاتفاقية“.

وتشير صحيفة لوموند في تقرير لها إلى أن الاتحاد الأوروبي كان قد فرض عقوبات اقتصادية ضد موسكو لضمها شبه جزيرة القرم في مارس 2014 ، ولدورها المزعوم في الصراع مع الانفصاليين في شرق أوكرانيا والذي أسفر عن مقتل أكثر من 9000 شخص.

وقد مدد الاتحاد الأوروبي هذه العقوبات في نهاية ديسمبر إلى ستة أشهر، في حين كان من المقرر أن تصل إلى مداها في أواخر يناير/ كانون الثاني.

أما روسيا، ردا على ذلك، فقد طبقت حظرا على معظم المنتجات الغذائية الأوروبية، التي تؤثر بشدة على المزارعين الفرنسيين.

استئناف الحوار الاقتصادي بين باريس وموسكو

وتشير التقارير إلى أن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس كان قد تحدث للمرة الأولى في شهر نوفمبر عن إمكانية رفع هذه العقوبات الاقتصادية، دون تحديد أي إطار زمني.

وأضاف الوزير الأول أمام النواب الفرنسيين ”لكن يجب على روسيا أن تنفذ حصتها في العقد الذي وقعته ضمن اتفاقيات مينسك“ حول أوكرانيا.

وُقعت اتفاقيات مينسك في فبراير من العام الماضي بفضل الوساطة الألمانية-الفرنسية، وتهدف إلى إنهاء الصراع الدائر بين المتمردين الموالين لروسيا والجيش الأوكراني في الشرق الأوكراني.

وفي منتدى دافوس الاقتصادي، يوم الجمعة، قال وزير الخارجية الأميركية جون كيري إن العقوبات يمكن أن ترفع ”في الأشهر المقبلة“ إذا ما ”طبقت موسكو هذه الاتفاقات تطبيقا كاملا“.

ويرى المحللون أن زيارة الزائر ايمانويل ماكرون تؤكد الانتعاش التدريجي للحوار الاقتصادي بين باريس وموسكو، وهو الانتعاش الذي تعرّض لانتكاسة مع بروز الأزمة الأوكرانية، والذي يأتي في الوقت الذي تغرق فيه روسيا في حالة من الركود الاقتصادي.

وكان الوزير الفرنسي قد استقبل نظيره الروسي اليكسي اليكسي اوليوكاييف في سبتمبر، في باريس، ومن المتوقع أن يلتقي المسؤولان اليوم الاثنين، باللجنة المكلفة بتطوير التعاون التجاري بين البلدين، وهو الاجتماع الذي لم ينعقد منذ سبتمبر 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة