سوار الطعام..ألم جديد يعاني منه اللاجئون في بريطانيا

سوار الطعام..ألم جديد يعاني منه اللاجئون في بريطانيا

المصدر: إرم- عبدالله علاونه

بعد أن صبغت أبواب بيوتهم باللون الأحمر لتمييزها، فرضت السلطات البريطانية في كارديف عاصمة ويلز على اللاجئين وضع إسوارة باللون الأحمر أو الفضي اللامع في أيديهم حتى يحصلوا على وجبات الطعام.

وقالت صحيفة إكسبرس البريطانية اليوم الإثنين إن معاناة اللاجئين تتزايد يوما بعد يوم في بريطانيا، وخصوصا بعد أن تزايدت الاعتداءات على البيوت التي تؤويهم.

وأضافت الصحيفة أن ”سوار الطعام“ أغلق آخر منافذ الحرية، فبعد حرمان اللاجئين من الراحة في مساكنهم بسبب صبغ أبوابها باللون الأحمر، مما سهل على مناهضي اللجوء في بريطانيا مهاجمتهم، أصبحوا الآن مستهدفين في الشوارع بسبب سوار الطعام.

asylum-seekers-wristband-447036

وفي مقابلة مع الصحيفة قال أحد اللاجئين السوريين ويدعى ماهر(41):“إنني أشعر بالتمييز وعدم المساواة منذ أن وصلت إلى هنا، إن الشارع المؤدي إلى مأوى اللاجئين دائما ما يكون مكتظا بالمشاة، وعندما يرون السوار في يدي ينهالون علي بالشتائم والعبارات العنصرية، ويطلبون مني العودة إلى بلدي“.

وأشارت الصحيفة إلى الجهات المختصة عن توزيع الطعام ترفض تقديم الوجبات لمن لا يرتدي السوار في يده، مبررة ذلك بضمان عدم توزيع الوجبات بطريقة عادلة على اللاجئين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com