الأمن الإيراني يهاجم مدرسة دينية للسنة (صورة)

الأمن الإيراني يهاجم مدرسة دينية للسنة (صورة)

المصدر: طهران – شبكة إرم الإخبارية

هاجمت قوات أمنية إيرانية، السبت، مدرسة دينية تابعة لأهل السنة في قرية ”راجدر“ بمدينة سرباز التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان، التي تقطنها غالبية من الطائفة السنية جنوب شرق البلاد.

وقالت وكالة ”بلوج“ المعنية بشؤون أهل السنة في إيران، إن ”قوات أمنية واستخباراتية داهمت صباح السبت مدرسة الهدى الدينية لأهل السنة، وقامت بالعبث بمحتويات المدرسة والمكتبة العامة فيها“.

وانتقد رجل الدين البارز في مدينة ”سرباز“ الشيخ مولوي فتحي محمد نقشبندي، الهجوم على المدرسة الدينية، متسائلا: ”إذا كان رجال الأمن يشكون في مساجدنا ومدارسنا، فلماذا لا يتم التنسيق معنا أثناء عملية تفتيش تلك الأماكن المقدسة؟“.

وطالب نقشبندي، قوات الأمن بضرورة احترام المواطنين السنة وعدم الإساءة إليهم عبر المداهمات التي تشن عليهم بين الحين والآخر.

وتشير العديد من التقارير إلى أن السنة في إيران، والذي يشكلون أقلية وازنة عدديا من السكان، يعانون من إجحاف بحقهم على المستويين السياسي والوظيفي، كما سبق لعدة جهات أن اعترضت على غياب مساجد لهم في العاصمة طهران.

15

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com