الرئيسان الإيراني والصيني يتفقان على توسيع العلاقات

الرئيسان الإيراني والصيني يتفقان على توسيع العلاقات

دبي  – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الصيني الزائر شي جين بينغ اليوم السبت إن بلديهما اتفقا على توسيع العلاقات الاقتصادية والسياسية بينهما ووصفا ذلك بأنه ”موسم جديد“ في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مع شي أذاعه التلفزيون الحكومي الإيراني ”نحن سعداء بزيارة الرئيس شي إلى إيران بعد رفع العقوبات.. اتفقت إيران والصين على زيادة التبادل التجاري إلى 600 مليار دولار في السنوات العشر المقبلة.“

وكانت الصين واحدة من القوى العالمية الست التي تفاوضت من أجل إنجاز اتفاق تاريخي مع إيران في يوليو تموز قلصت طهران بمقتضاه برنامجها النووي المتنازع عليه وكسبت إزالة العقوبات التي فرضت عليها عزلة دولية في المقابل.

وذكر رحيم بور أن حجم التجارة بين إيران والصين بلغ نحو 52 مليار دولار عام 2014 لكن تراجع أسعار النفط جعله ينخفض العام الماضي.

والرئيس الصيني أول زعيم يزور إيران منذ رفع العقوبات الدولية عنها يوم 16 يناير كانون الثاني بعد أن أبرمت طهران اتفاقا مع ست قوى كبرى لكبح جماح برنامجها النووي. وكانت الصين إحدى هذه القوى الست.

وقالت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء إن شي أيضا هو أول رئيس صيني يزور إيران منذ 14 عاما. وزار الرئيس الصيني السعودية ومصر ضمن جولة حالية في الشرق الأوسط بدأت يوم 19 يناير كانون الثاني.

ونشب خلاف بين السعودية أولى محطات شي بالمنطقة وإيران منذ إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر في السعودية في الثاني من يناير كانون الثاني. وقطعت الرياض علاقاتها بطهران بعد أن اقتحم محتجون إيرانيون سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com