تعرف على قائمة ”المحرمات“ في إيران

تعرف على قائمة ”المحرمات“ في إيران

طهران ـ تفرض السلطات الإيرانية العديد من القيود على مواطنيها، ففي خطوة جديدة أعلنت وزارة الثقافة الإيرانية فرض قواعد جديد وكذلك فرض الرقابة على استخدام أسماء الحيوانات الأجنبية وكبار الشخصيات في أي كتب تنشر في البلاد، لحماية الإيرانيين مما أسمته “الغزو الثقافي الغربي”.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته بهذا الشأن، إنها قررت منع كتابة كلمة “النبيذ”، لتضاف هذه التعليمات الجديدة إلى قائمة من الممنوعات في الجمهورية التي تصف نفسها بالإسلامية، وفيما يلي عرض لأبرز هذه الممنوعات:

الكحوليات

تمنع السلطات دخول الكحوليات داخل حدودها، وذلك منذ الثورة الخمينية في العام 1979، رغم أن بلاد فارس القديمة كانت مصدر إنتاج للنبيذ.

ومع ذلك لم ينخفض استهلاك الكحوليات في إيران، كما يتم تهريبها عن طريق الحدود العراقية في شاحنات النفط، بحسب نائب برلماني.

سلسلة روايات “هاري بوتر”

ترى الحكومة الإيرانية أن رواية “هاري بوتر” تتعارض مع تعاليم الإسلام،لارتباطها بالسحر،وتشير السلطات أن الرواية كتبت تحت تأثير القوى الشيطانية التي تحاول أن تحيد المؤمنين إلى الطريق المظلم.

قمصان بلا أكمام

لا يسمح للشاب في إيران ارتداء القمصان أو التي شيرت دون أكمام، أو أي ملابس تحدد شكل الجسم سواءً للنساء أو الرجال.

تسريحات الشعر الغريبة

ترفض السلطات تسريحات الشعر الغربية، لكن الشباب الإيراني تراه لا يلتزم بذلك القرار، فهناك المئات من محلات الحلاقة تقوم بتقديم خدمة القصات الغربية.

عزف الموسيقى دون تصريح

إذا أردت أن تعزف على أي أداة موسيقية في مكان عام، فعليك أن تستخرج تصريحاً مكتوباً بالموافقة على ذلك.

ربطات العنق

تمنع السلطات الإيرانية ارتداء الرجال لربطات العنق بالنسبة للمسؤولين في الدولة والموظفين لاعتقادهم بأنها تتناقض مع تعاليم الإسلام، لكنها ظاهرة ربط العنق بدأت تنتشر في إيران منذ عام 2012 في حفلات الأعراس والاحتفالات الشعبية خصوصا في العاصمة طهران التي تعد من أكثر المدن مدنية في إيران.

اقتناء الكلاب

تجرم طهران اقتناء الكلاب والسير بها في الأماكن العامة أو في السيارات الخاصة، وتزعم الشرطة الإيرانية أنها بمثابة تقليد أعمى للثقافة الغربية.

الاختلاط والسلام بين الجنسين

تمنع إيران أي شكل من أشكال الاختلاط في العمل أو الدراسة، حتى أن السلام بين الجنسين غير مسموح به، لكن هذا القرار دائما يتم التساهل تجاه فهناك عدد من الجامعات تجد فيها الفتيات والشباب جنبا إلى جنب، فضلا عن بعض مراحل الدراسة الابتدائية فهي مختلطة خصوصا في المدارس الأهلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com