بيان لعلماء دين يحذر من الخطر ”الصفوي الإيراني“

بيان لعلماء دين يحذر من الخطر ”الصفوي الإيراني“

الرياض ـ حذر بيان لعدد من رجال الدين السنة في السعودية من التحرك الإيراني في المنطقة، واصفين ذلك بـ“الخطر الصفوي“.

ووقع على البيان 140 شخصية دينية اعتبرت أن ”نظام الملالي“ في إيران ”ينتفض غضباً إذا مُّس أحد عملائه بأذى“، في إشارة لإعدام رجل الدين الشيعي المعارض، نمر النمر.

واعتبر الداعية الإسلامي المعروف محمد العريفي إن البيان الصادر عن رجال الدين السعوديين يتعلق بـ“الخطر الصفوي الإيراني في العراق وسوريا واليمن ولبنان“، وذلك في تغريدة على صفحته بتويتر.

ودعا البيان دول الخليج إلى ”المزيد من الحذر من الاختراقات الاستخباراتية والسياسية والاقتصادية التي تتسلل بخفاء شديد لتعزز من نفوذها وتسلطها“، مشددين على وجوب ظهور ”مشروع آخر مضادٍ يقوم به أهل الإسلام ويعملون من خلاله على مواجهة هذا الخطر الداهم“ وفق قوله.

وتابع البيان ”لعل من أهم معالم مشروع أهل الإسلام: دعم الشعوب المسلمة لاستعادة حقوقها في كل البلدان التي اصطلت بنار النظام الصفوي الإيراني، وبناء شراكات حقيقية مع علماء الأمة والمؤسسات والجمعيات الإسلامية، لتحصين بلاد المسلمين من خطر التمدد الصفوي“.

وختم البيان بذكر أسماء الموقعين عليه، وعلى رأسهم عدد من أبرز رجال الدين بالمملكة، ومنهم عبدالله الغنيمان وسليمان التويجري وناصر العمر وعلي الغامدي وعبدالعزيز التركي ووليد الرشودي ومحمد البراك وسعد الغامدي ومحمد التويجري ووليد المغامسي وأحمد الراجحي وأحمد الربيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com