أخبار

لقاء صيفي بين أوباما وهيلاري كلينتون
تاريخ النشر: 13 أغسطس 2014 12:23 GMT
تاريخ التحديث: 13 أغسطس 2014 13:13 GMT

لقاء صيفي بين أوباما وهيلاري كلينتون

الرئيس الأمريكي يلتقي بوزيرة الخارجية السابقة على جزيرة "مارتاس فينيارد" حيث يقضي إجازته الصيفية برفقة أسرته.

+A -A
المصدر: واشنطن - من وداد الرنامي

يقضي الرئيس الأمريكي إجازة مدتها أسبوعين برفقة زوجته وابنتيهما في جزيرة ”مارتاس فينيارد“ التابعة لولاية ”ماساشوسيت“ حيث تعودوا الاستراحة كل صيف منذ 2009.

وتلتحق بهم الأربعاء ”هيلاري كلينتون “ لحضور حفل توقيع كتابها ”وقت القرارات“، وكذلك تلبية دعوة ”فيرنون جوردان “ المستشار السابق لـ“بيل كلينتون“.

وصرح مسؤول من داخل البيت الأبيض للإعلام أن:“ الرئيس و السيدة الأولى قبلوا دعوة ”فيرنون جوردان“ ، وسيكونان سعداء بزيارته في إقامته و اللقاء بوزيرة الخارجية السابقة ”كلينتون“ ”.

ويعتبر هذا أول لقاء شبه رسمي بين أوباما و السيدة كلينتون بعد انتقادها له ، خصوصا عندما حملته مسؤولية ما يحدث حاليا في سوريا ، وذلك بتركه فراغا ”ملاه الجهاديون“.

ويشكل هذا اللقاء البعيد عن المكاتب، بالنظر إلى هذا السياق العام المحيط به، حدثا له عدة دلالات على مستوى السياسة الأمريكية الداخلية أو الخارجية.

وقرر الرئيس أوباما العودة في زيارة قصيرة لواشنطن الأحد المقبل، ثم العودة للاستمتاع بعطلته الصيفية التي يقضي أغلب أوقاتها في لعب الغولف.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك