أردوغان يؤدي الصلاة في المسجد الذي شهد انفجارا ضخما باسطنبول

أردوغان يؤدي الصلاة في المسجد الذي شهد انفجارا ضخما باسطنبول

اسطنبول ـ بعد أيام من التفجير الانتحاري الذي استهدف مدينة إسطنبول، أدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صلاة الجمعة، اليوم، في مسجد السلطان أحمد الذي وقع التفجير في الساحة المحاذية له الثلاثاء الماضي.

وقال أردوغان بعد أن زار مكان الهجوم، إن تركيا في حرب مع المنظمات الإرهابية.

وحول استهداف تنظيم داعش لتركيا، قال أردوغان إن ”هذه العملية ليست الأولى لداعش، بل هي العاشرة، والتنظيم يستهدفنا لأننا نشارك في التحالف الدولي ضده“.

وأضاف: ”للأسف هذا الهجوم الأخير أدى إلى مقتل ضيوفنا“.

وكان برفقة أردوغان كل من: وزير الداخلية أفكان آلا، ووزير الثقافة والسياحة ماهر أونال، ووالي إسطنبول واثب شاهين، ومدير الأمن مصطفى تشالشغان، ورئيس بلدية المدينة قادر طوب باش، فيما ألقى رئيس الشؤون الدينية التركي محمد غورماز خطبة الجمعة.

جدير بالذكر أن 10 أشخاص لقوا مصرعهم، إضافة إلى منفذ الهجوم، وأصيب 15 آخرون بجروح في تفجير انتحاري وقع، الثلاثاء الماضي، في ساحة السلطان أحمد السياحية وسط مدينة إسطنبول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com